أخبار

السودان: مخاوف من عدم اكتشاف إصابات جديدة بالدرن في ظل جائحة «كورونا»

حذر أطباء سودانيون من مخاطر عدم اكتشاف حالات إصابة جديدة بمرض الدرن في ظل جائحة كورونا التي دفعت بالعديد من مرضى الدرن لعدم الحصول على الرعاية الصحية.

الخرطوم: التغيير

وكشفت الطبيبة بالبرنامج القومي لمكافحة الدرن، إسراء أبو شامة، عن تسجيل حالات وبائية بالمرض خلال العام2019.

وقالت في تقرير نشرته وكالة الأنباء السودانية، أن معدل حدوث الدرن في السودان يبلغ نحو 67 في كل مائة ألف حالة.

فيما قدرت عدد الحالات بـ 29 ألف حالة سنويا، الحالات المكتشفة الآن 20164.

وأوضحت أن حوالي 30٪ من المجتمع لم يتم اكتشافها، فيما قدرت نسبة الاكتشاف بـ 69٪، ومعدل الوفيات 9. 9 لكل مائة ألف حالة.

وذلك بما يعادل 2400 حالة وفاة سنويا، الرجال منهم يشكلون 57٪، والنساء 33٪، والأطفال 10٪.

ولفتت إلى أنه ومنذ العام 2000 وحتى 2019 انخفض معدل الوفيات من 42 إلى 9. 9.

وأشارت ابوشامة إلى وجود انخفاض تدريجي في معدلات حدوث الدرن والوفيات من الدرن بالسودان.

وقالت إن السودان يهدف أسوة ببقية دول العالم لاكتشاف 90٪ من الحالات وعلاجها بنجاح بنسبة 90٪ إلى 95٪ للقضاء على الدرن بحلول 2035.

فيما أكدت انتشار المرض وسط الشباب، وأوضحت أنه يؤدي إلى زيادة معدلات الانتشار ويقلل من معدلات الإنتاج.

واعتبرت أن الوصمة بالمرض سببا رئيسيا في الانقطاع عن العلاج.

ونوهت إلى أن حالات الدرن المبلغ عنها في 2019 حوالي 20164 حالة، وأنه لم يحدث تغيير كبير في عدد الحالات المبلغة خلال الـ 10 أعوام الأخيرة.

وإن معدل اكتشاف الحالات 69٪ مما يشير إلى أن 30٪ لم تشخص حالتهم ولم يتلقوا العلاج.

ويحتل السودان المرتبة الخامسة في معدل الإصابة بالدرن.

وارتفعت الحالات المؤكدة من 40 حالة لكل 100 ألف شخص في التسعينيات، إلى 67 حالة في كل 100 ألف شخص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى