أخبار

السودان يتمسك باعتراف إثيوبيا باتفاقية الحدود وتوافق بشأن «سد النهضة»

جدَّد السودان تمسكه بضرورة اعتراف الجارة إثيوبيا باتفاقية 1902م الخاصة بالحدود المشتركة، وشدّد على أهمية الوصول إلى إتفاق ملزم وقانوني بشأن ملء وتشغيل «سد النهضة» الإثيوبي.

الخرطوم: التغيير

أبلغت وزيرة الخارجية د. مريم الصادق المهدي، سفراء الدول العربية المعتمدين لدى السودان، بمستجدات ملف «سد النهضة» الإثيوبي.

وشرحت الوزيرة موقف السودان المطالب بالوصول إلى إتفاق ملزم وقانوني بشأن ملء وتشغيل السد.

كما قدّمت مريم شرحاً فيما يخص التوترات على الحدود الشرقية للبلاد، وضرورة اعتراف إثيوبيا باتفاقية 1902م الخاصة بالحدود المشتركة.

والتقت د. مريم اليوم الخميس، بسفراء الدول العربية المعتمدين لدى السودان، عبر تقنية الإتصال المرئي.

وقدّمت تنويراً لسفراء الدول العربية، عن تطورات الأوضاع في السودان وجهود حكومة الفترة الانتقالية في إجراء الإصلاحات الاقتصادية ومعالجة الأزمة الاقتصادية، والتحضيرات الجارية لمؤتمر باريس في 17 مايو المقبل لتقديم السودان الجديد للعالم.

وجدّدت تطلُّع السودان للمشاركة والحضور الفاعل من أشقائه العرب في المؤتمر المرتقب امتداداً للأدوار المقدرة للدول العربية في مساندتها للسودان خلال هذه الفترة المهمة من تاريخه الفاعل والمؤثر على المستويين العربي والدولي.

وتطرّقت الوزيرة إلى ظروف جائحة «كورونا»، وأكدت أهمية وصول اللقاحات إلى كل المستهدفين في أقرب فرصة لطي صفحة الوباء الذي أرق العالم والشعوب العربية.

من جانبهم، قدّم السفراء شكرهم للوزيرة على إتاحتها فرصة اللقاء.

وأكدوا خلال مداخلاتهم دعم الدول العربية غير المحدود للسودان وذلك امتداداً لدعمهم لمسيرة الانتقال الديمقراطي بالسودان.

وكان السودان أعلن رفضه لعرضٍ إثيوبيٍّ بتبادل بيانات الملء الثاني لخزان سد النهضة، المزمع في يوليو المقبل، وأبدى تمسكه بالإتفاق الملزم، والمرضي لكافة الأطراف.

وقالت وزارة الري والموارد المائية، السبت الماضي، إنها تلقت رسالة من إثيوبيا لتسمية مندوب لتبادل المعلومات حول الملء الثاني.

وتصر إثيوبيا على ملء السد يوليو المقبل، تجنباً لتفويت موسم الفيضان، حتى دون التوصل لاتفاق ملزم مع السودان ومصر.

ويخشى السودان من تأثيرات كبيرة تطال سدوده، ومشروعاته المائية على امتداد مجرى النيل الأزرق، والنيل الرئيسي.

ويتوقع أن تحجز إثيوبيا قرابة «13.5» مليون متر مكعب من المياه بدايةً من يوليو المقبل.

رئيس الوزراء السوداني يدعو نظيريه الإثيوبي والمصري لقمة بشأن سد النهضة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى