أخباراقتصاد

القطع الجائر يتسبب في تدهور إنتاج الصمغ العربي بالسودان

قدر حاكم ولاية شمال كردفان، خالد مصطفى آدم، جملة إنتاج الصمغ العربي بالولاية بأكثر من 45%، بمناطق الإنتاج المختلفة، لكنه أشار إلى تدهور الحزام المنتج للمحصول بسبب القطع الجائر والممارسات الخاطئة.

الخرطوم: التغيير

كشفت ولاية شمال كردفان وسط السودان، عن تدهور كبير لحزام الصمغ العربي بمناطق الإنتاج بسبب القطع الجائر والممارسات والسياسيات الخاطئة مؤخرا.

وقال حاكم الولاية، خالد مصطفى آدم، أن جملة إنتاجي الصمغ العربي بالولاية تقدر بأكثر من 45%، بمناطق الإنتاج المختلفة.

والتي تتعدد فيها أنواع الأشجار الغابية ذات الأبعاد الاقتصادية وأهمها أشجار الصمغ العربي.

وأوضح حاكم الولاية لوكالة للأنباء السودانية، السبت، أن ذلك أدى إلى قيام المنتدى الأول للصمغ العربي.

وأكد أن المنتدى خرج بالكثير من التوصيات التي تسهم في زيادة إنتاج الصمغ العربي بالولاية.

وشارك في المنتدى الذي عقد الأسبوع قبل الماضي، رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، وعدد من الوزراء الاتحاديين.

بجانب العديد من الجهات ذات الصلة بالصمغ العربي وكبرى الشركات الوطنية والعالمية.

ودعا رئيس الوزراء خلال المنتدى، إلى مواجهة التحديات والمشكلات، التي تواجه ولاية شمال كردفان، وتحويلها إلى فرص للإنتاج.

وحث على البحث عن الخصوصية، في الإنتاج والتفرد في تطويره، لا ما يفرق ويجعل موارد وإمكانيات البلاد، غير مستفاد منها.

وقال رئيس الوزراء، إن الدرس المستفاد من فترة الجفاف والتصحر في حقبة الثمانينيات، هو ضرورة اعتماد التنمية المستدامة، كمدخل لتوفير احتياجات البشر في الحاضر.

إلى جانب ضمان توفير احتياجات الأجيال المقبلة، من خلال الاهتمام بالبيئة واستخدام الطاقة النظيفة، والتقليل من الملوثات والقطع الجائر للأشجار.

إضافة إلى الممارسات البيئية السالبة التي تهدر الموارد الطبيعية، وتضر بالغطاء الحيوي من نبات ومواشي، وتضعف العائد منه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى