أخبار

بدء حملة لتطعيم الكوادر الصحية ضد «كورونا» شمال السودان

بدأت الولاية الشمالية في السودان، الأحد، حملة لتطعيم الكوادر الصحية ضد فيروس «كورونا»، وستستمر الحملة لمدة عشرة أيام بمحليات الولاية كافة.

دنقلا: التغيير

أعلنت وزارة الصحة والتنمية الإجتماعية بالولاية الشمالية في السودان، بدء حملة التطعيم بلقاح «كوفيد 19»- كورونا «استرازينيكا».

وابتدرت الحملة بمحليات «حلفا، دلقو، البرقيق، القولد، الدبة ومروي» بحضور المديرين التنفيذيين ومديري الشؤون الصحية بالمحليات وعدد من القيادات.

وطبقاً لبيان صحفي من وزارة الصحة بالولاية، الأحد، تستهدف الحملة الكوادر الطبية والصحية والعاملين بالمؤسسات الصحية بالولاية.

وأكد مدير التحصين بالولاية عبد الرحمن عبادي، مقرر اللجنة الفنية للتطعيم بلقاح «كوفيد 19»، سير إجراءات التطعيم بصورة طيبة.

وأشار إلى وصول  بعض المحليات لتطعيم «20» كادراً طبياً حتى منتصف اليوم الأول.

وأعلن عبادي تواصل التطعيم في محلية دنقلا بمراكز مستشفى دنقلا العسكري، ومستشفى السير ومشو.

وأوضح خطوات التطعيم والتي تتمثل في إحضار الرقم الوطني للمستفيد، والتسجيل في نظام التطعيم، ومن ثم تلقى الجرعة، والانتظار في الأماكن المخصصه لمده زمنية محددة.

ويذكر أن حملة التطعيم بلقاح «كوفيد 19» أسترازينيكا ستستمر لمدة عشرة أيام بالولاية الشمالية في المراكز المحددة والبالغ عددها «16» مركز بكافة محليات الولاية.

وناشدت وزارة الصحة والتنمية الإجتماعية، الكوادر الطبية والصحية والعاملين في القطاع الصحي بالحرص على التطعيم، بوصفهم خط الدفاع الأول المعنى بالتصدي لفيروس «كورونا».

وأكدت الوزارة، كذلك، مواصلة العمل لتطعيم كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة بالولاية.

وتسلّمت وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالولاية الشمالية، قبل نحو أسبوع ثلاثة آلاف جرعة لقاح «كوفيد 19».

وأوضح مدير عام الوزارة د. أبوذر محمد علي، أن المرحلة الأولي تستهدف الكوادر الطبية والصحية والعاملين بالمؤسسات والمرافق الصحية بالولاية، فيما تستهدف المرحلة الثانية كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

وأشار إلى أن اللجنة الفنية التي تم تشكيلها بالوزارة لتنفيذ حملة التطعيم بلقاح «كورونا» تبذل جهوداً كبيرة لبدء عمليات التطعيم فور الفراغ من تدريب المدربين والكوادر التي ستعمل في الحملة بجميع محليات الولاية.

وأوضح أن الفترة الماضية شهدت حصر كل الكوادر الطبية والصحية بالولاية.

ونوه إلى أن الأرقام تزيد عن ثلاثة آلاف كادر طبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى