أخبار

الحكومة السودانية تختار شركة عالمية لإجراء إصلاحات جذرية بالخدمة المدنية

تعمل الحكومة السودانية على إجراء إصلاحات جذرية وهيكلية في نظام الخدمة المدنية بالبلاد، ضمن خطة إعادة بناء مؤسسات الدولة خلال الفترة الانتقالية، وقع الإختيار على تنفيذها لشركة (بي دبليو سي) العالمية.

الخرطوم: التغيير

اختارت الحكومة السودانية 3 شركات من المتقدمين بأفضلية عطاءاتها لمشروع إصلاح الخدمة المدنية، ليتم اختيار الشركة الفائزة بأفضل عطاء وهي شركة (بي دبليو سي).

ومن المتوقع أن تتعاقد الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مع الشركة الفائزة لإجراء الدراسة وتقييم جهاز الخدمة المدنية مطلع مايو المقبل.

وأطلقت وزارتا مجلس الوزراء والعمل والإصلاح الإداري، الأربعاء، مشروع إصلاح الخدمة المدنية في السودان.

ويأتي ذلك كواحد من أهم خطوات التحول الديمقراطي والإصلاح المؤسسي وفق المعايير الدولية.

والبرنامج الذي أعلنت عنه الوزارتين، يأتي بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، والتي من المقرر أن تقدم الدعم اللوجستي لإنجاح عملية الانتقال الديمقراطي بالبلاد.

وكانت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية قد تقدمت في مطلع فبراير الماضي، لتمويل المشروع في مرحلته الأولى بإعداد الدراسة والتقييم.

فيما تقدمت 19 شركة عالمية بعطاءاتها لإعداد الدراسة والتقييم لنظام الخدمة المدنية الحالية في السودان.

وذلك بإشراف مباشر من وزارة شؤون مجلس الوزراء على إجراءات فرز وتقييم ودراسة عطاءات الشركات المتقدمة.

وإشراف وزارة العمل والإصلاح الإداري التي يمثل البرنامج إحدى أهم المهام التنفيذية للوزارة.

وستشمل الدراسة والتقييم أجهزة الخدمة المدنية لحكومة الفترة الانتقالية المختلفة متمثلة في 26 وزارة اتحادية كمرحلة أولى.

وفي المرحلة الثانية ستقدم الشركة الدراسة المتكاملة والتوصيات والإصلاحات المطلوبة وفق الأسس والمعايير الدولية، والتي ستقدم إلى رئيس ومجلس الوزراء.

وتمثل الدراسة والتقييم بداية لإصلاح جهاز الخدمة المدنية كاملاً على أسس علمية وفعّالة، تمهيداً لتكوين المفوضية القومية لإصلاح الخدمة المدنية كجزء من التزامات الوثيقة الدستورية.

وذلك مما يمكّن الحكومة من تحسين تقديم الخدمة للمواطن في جميع أنحاء البلاد.

بما في ذلك تسهيل المعاملات الحكومية، وتحسين الوصول إلى الخدمات الأساسية، وتعزيز شفافية الحكومة ومساءلتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى