أخبار

رئيس الوزراء السوداني يشارك أسر شهداء «عطبرة» افطارا رمضانيا

لبى رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، دعوة أسر شهداء مدينة عطبرة شمال البلاد، لإفطار رمضاني وذلك خلال زيارته لولاية نهر النيل.

عطبرة: التغيير

قال رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، إن بناء السودان الذي ضحى من أجله الثوار بأرواحهم يتطلب ابقاء جذوة روح الثورة متقدة في النفوس حتى لا تحيد عن أهدافها المنشودة.

ولبى حمدوك، الأربعاء، دعوة أسر شهداء مدينة عطبرة شمال البلاد، لإفطار رمضاني خلال زيارته لولاية نهر النيل.

وانطلقت شرارة الثورة السودانية من مدينة عطبرة في التاسع عشر من ديسمبر 2018، وذلك حينما اضرم الثوار النار في دار حزب المؤتمر الوطني المحلول.

وأكد رئيس الوزراء السوداني، لأسر الشهداء أن اعتصام القيادة العامة للجيش بالخرطوم يعتبر علامة فارقة في تاريخ البلاد.

ونوه الى قوة ونزاهة السلطة القضائية وقدرتها على تحقيق العدالة الكاملة في مواجهو قتلة الشهداء.

من جانبه أكد وزير شؤون مجلس الوزراء، خالد عمر يوسف، أن التغيير وتحقيق العدالة يتطلب المزيد من الصبر.

وذلك حتى تفصل الأجهزة العدلية في البلاد في كافة القضايا وفق الإجراءات المتبعة فيها.

واشار إلى إنجازات ثورة ديسمبر التي قال انها أودت برموز “الشر والإجرام” من قيادات النظام المُباد في السجون.

وأكد يوسف ثقته في استكمال مسار الثورة المجيدة وتحقيق العدالة بمعاقبة الجناة والقتلة.

من جهتهم عبر عدد من ممثلي أسر الشهداء بولاية نهر النيل عن تطلعاتهم لتحقيق العدالة.

بجانب اصرارهم وتمسكهم بأهداف الثورة، فيما شكروا رئيس الوزراء على تلبية دعوتهم واهتمامه بكافة القضايا التي تخص الشهداء.

وبدأ رئيس الوزراء السوداني، الأربعاء، زيارة لولاية نهر النيل من المتوقع ان يختتمها اليوم الخميس.

وتفقد خلال الزيارة عدة منشأت اقتصادية بالولاية، بجانب زيارة رئاسة هيئة سكك حديد السودان، كما عقد اجتماعا مع اعضاء حكومة الولاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى