أخبار

وزير الأوقاف السوداني: لا توجد صراعات دينية ونقف على مسافة واحدة من الأديان

أكد وزير الأوقاف السوداني، أن الدولة تقف على مسافة واحدة من كل الأديان، وشدّد على عدم وجود صراعات دينية بالبلاد.

الخرطوم: التغيير

نفى وزير الشؤون الدينية والأوقاف نصر الدين مفرح، وجود أية صراعات دينية أو إثنية في السودان، وأشار إلى التنوع الثقافي والديني والقبلي.

وأكد إهتمام الدولة برعاية شؤون المسلمين وشؤون الآخرين، وقال إن الدولة وقفت على مسافة واحدة من الأديان.

وشهد وزير الشؤون الدينية والأوقاف إلى جانب عضو مجلس السيادة الإنتقالي الهادي إدريس، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان علي حسن جعفر وعدد من قيادات الشؤون الدينية ورجال الأعمال والإعلام مساء الجمعة، حفلاً لتخريج طلاب خلاوى مجمع المويلح الإسلامي وخليفة الشيخ علي بيتاي بمدينة أم درمان.

من جهته، وصف عضو المجلس السيادي د. الهادي إدريس يحيى، النظام البائد بأنه عمل على تشويه صورة الإسلام والمسلمين.

وقال: «نتطلع لعهد جديد في السودان يسع الجميع».

وأكد أن الخلاوي والمؤسسات الدينية تعد من أكبر المنارات الدينية التي ساهمت في نشر الدين الإسلامي وتحفيظ  القرآن وتجويده، فضلاً عن تعليم مبادئ القراءة والكتابة.

وقال إن الخلاوي ظلت جسر للتواصل بين السودان وأفريقيا، كما أسهمت في إشاعة رسالة السلام والمحبة.

وأشاد د بدور العلماء وحفظة القرآن، ومساهمتهم في تماسك النسيج الإجتماعي وتعزيز التعايش السلمي ونشر رسالة الإسلام التي تدعو إلى المحبة والتسامح ونبذ الكراهية والظلم.

ونوه إلى هجرة الأفارقة للسودان لتلقي علوم القرآن الكريم.

وأكد حرص حكومة الفترة الإنتقالية على دعم  مشروعات الخلاوي  ومساندة حفظة القرآن الكريم.

بدوره، امتدح سفير خادم الحرمين الشريفين علي بن حسن جعفر، مجمع المويلح لتحفيظ القرآن الكريم وعلومه وما يقدمه من خدمات.

وقال إن المملكة دعمت وستظل تدعم كل ما يخدم القرآن من مسابقات وغيرها في الداخل وفي الخارج.

وأوضح أن مجمع الملك فهد لطباعة القرآن وترجمته ظل يقوم بكثير من الجهد  في هذا المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى