أخبار

أكثر من «3» ملايين إصابة ملاريا بالسودان في 2019م

كشفت تقارير أن السودان سجل أكثر من «3» ملايين حالة إصابة بالملاريا في العام 2019م، وأن كافة ولاياته تعرضت للإصابة.

الخرطوم: التغيير

أكدت التقارير العالمية للملاريا للعام 2020م، أن حالات الملاريا بالسودان تشكل «46%» من جملة الحالات بإقليم شرق المتوسط.

فيما كشفت نظم المعلومات الصحية، أن جملة الإصابات لعام 2019م، بلغت «3.272.922» حالة، والوفيات «1825» حالة، مقارنة بأكثر من «3.5» ملايين حالة، و«3129» وفاة لعام 2018م.

وأكد التقرير أن كل ولايات السودان تعرضت للإصابة بمرض الملاريا.

وأقر وزير الصحة الاتحادي د. عمر النجيب، بالعواقب الصحية والاجتماعية والاقتصادية للمرض.

وتعهّد بالعمل سوياً لجعل السودان خالٍ من الملاريا خلال السنوات الثلاث المقبلة في ظل وجود الكوادر والخطط.

وأعلن النجيب خلال مؤتمر صحفي في دار اتحاد الأطباء، الأحد، بمناسبة اليوم العالمي للملاريا الذي يصادف 24 أبريل من كل عام، التزام الحكومة السياسي بتنفيذ الخطة الاستراتيجية القومية لمكافحة الملاريا 2021- 2025م، بتوفير المكون المحلي وتحريك المجتمع.

واعتبر الرعاية الصحية الأساسية «عظم الظهر» للبرنامج الصحي، وأن مكافحة الملاريا إحدى الأولويات.

وقال إن من أبرز التحديات التي تواجه برنامج دحر الملاريا وصول الامداد بطريقة مستمرة لأكثر من «6» آلاف وحدة صحية.

من جانبه، قال ممثل منظمة الصحة العالمية- مكتب السودان د. نعمة عابد، إن الملاريا ما زالت من الأمراض القاتلة والخطيرة ولكن يمكن الوقاية منها وعلاجها.

وأضاف بأن المواطن له دور كبير في العلاج والحماية باستخدام الناموسيات، والاهتمام بالبيئة ومنع تجمع المياه.

وتابع بأن الدول قررت بنهاية 2020م قطع سلسلة انتشار الملاريا، ونوه إلى أن «11» دولة تم إعلانها خالية من الملاريا.

وأكد التزام المنظمة بدعم مكافحة الملاريا.

بدورها، كشفت مدير الإدارة العامة للرعاية الصحية الأساسية د. داليا إدريس، عن عدم الالتزام بموجهات البروتوكول القومي لمكافحة الملاريا.

وذكرت أن عدداً كبيراً من المواطنين يتناولون علاج الملاريا حتى حال عدم ثبوت المرض عبر الفحص المعملي.

وأوضحت أن بعض الكوادر المعالجة ما زالت توصي بحقن الارتميزر رغم موجهات الصحة العالمية وقرار وزارة الصحة والجهات ذات الصلة.

وأشارت إلى تدني استخدام الناموسيات المشبعة مما يبطئ جهود استئصال المرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى