أخباراقتصاد

إلغاء تراخيص 315 مشروعاً زراعياً شمالي السودان

ألغت مفوضية الاستثمار بالولاية الشمالية ، يوم الخميس ، تراخيص 315 مشروعا زراعياً استثمارياً.

 الخرطوم:التغيير

وأوضح مفوض مفوضية الاستثمار بالولاية الشمالية ، بشري الطيبب ، أن المشاريع التي تم إلغاء تراخيصها ، وتقليص الميزات والتسهيلات لها، (179) مشروعاً بمحليتي القولد والدبة ،  و(97) مشروعاً بمحلية دنقلا ، و(39) بمحلية البرقيق.

وقال إن دواعي صدور قرارات إلغاء التراخيص برد منفعة الأرض المخصصة لها لحكومة السودان ، تأتي في إطار عمل المفوضية المستمر والمراجعة الدورية لكل المشاريع الزراعية والخدمية والصناعية والتصاديق التي تمت خلال الفترة السابقة ولم تثبت جديتها واستثمارها للأرض.

وأكد الطيب ، حرص المفوضية ، على منع المضاربة بالأرض وجعلها سلعة.

وأضاف ، أن مفوضية الاستثمار بالولاية الشمالية ، ماضية بالتعاون مع وزارتي الإنتاج والموارد الاقتصادية والبنى التحتية والتنمية العمرانية ، في عمل مخططات استثمارية جاهزة ، من أجل تحقيق أكبر فائدة مرجوة للبلاد من خلال قطاع الاستثمار.

وأشار إلى ترتيب المفوضية لتنفيذ مشروع إقامة محطات الطاقة الشمسية بالمشاريع الاستثمارية ، بالتعاون مع بعض المنظمات العالمية والتي قال إنها أبدت استعدادها لتمويل المشروع ، خاصة في ظل انفتاح السودان على العالم الخارجي بعد ثورة ديسمبر.

وعدد المفوض ، الفوائد والمكاسب الكبيرة المتوقعة من قيام المشروع ، والمتمثلة في تطوير القطاع الزراعي ، والتوسع في زراعة محصول القمح والاكتفاء الذاتي منه وإنشاء المصانع التحويلية والاستفادة من المحاصيل الزراعية المنتجة في الولاية.

ودعا الحكومة الاتحادية وحكومة الولاية الشمالية ، لدعم المشروع والوقوف معه لإحداث النقلة والتطور المنشود.

مفوض مفوضية الاستثمار بالولاية الشمالية

قانون الاستثمار الجديد

 

من ناحية أخرى ، أشار مفوض مفوضية الاستثمار بالولاية الشمالية ، إن قانون الاستثمار القومي الجديد ، سيرتب أوضاع الاستثمار بالمحافظة على حقوق المجتمعات المحلية والمستثمرين.

وقال إن الولاية الشمالية حريصة على التعاون والتنسيق مع المركز في كافة المجالات الاستثمارية والقطاعات ، بما يخدم قضايا الاستثمار ويدفع بعجلة الاقتصاد والتنمية والنهضة بالبلاد.

وأعلن جاهزية الولاية للمشاركة في مؤتمر باريس وعرض بعض المشروعات في مجال الصناعات التحويلية للمؤتمر.

ولفت إلى أن المشروعات ، تشمل تأهيل مصنع أسماك وادي حلفا ، وإنشاء مصنع أسماك بحيرة مروي وإنشاء مصنع البلح بمحلية البرقيق وقيام مصنع تعبئة البقوليات والتوابل بالسليم ومصنع الأسمنت شراكة ما بين جامعة دنقلا والولاية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى