أخبار

السودان: أطباء «مستشفى أبو حمد» يهددون بالإضراب الشامل

هدد أطباء مستشفى أبو حمد، بولاية نهر النيل، شماليِّ السودان، بإمكانية دخولهم في إضراب شامل عن العمل، احتجاجاً على تعرض طواقم طبية للاعتداء داخل غرفة العمليات.

الخرطوم: التغيير

أعلن أطباء مستشفى أبو حمد، بولاية نهر النيل، يوم السبت، التوقف عن علاج الحالات الباردة، نسبة لتعرض أطباء قسم النساء والتوليد لاعتداء أثناء تأدية مهامهم بغرفة العمليات الكبرى.

وتحول الاعتداء على الأطباء إلى ظاهرة مؤرقة، وسبباً للإضرابات، رغم إقرار قانون لحماية الكوادر الطبية.

ودفع الأطباء بمذكرة لمدير عام الصحة بالولاية، والمدير التنفيذي، مدير عام قوات الشرطة، ومدير جهاز المخابرات بالمحلية.

واحتوت المذكرة على مطالب تشمل توقيف ومحاكمة المعتدين، وتفعيل قانون الكوادر الطبية، وتوفير الحماية الأمنية بالمستشفى.

وهدد الأطباء بالتوقف عن استقبال الحالات الحرجة في غضون 72 ساعة من تاريخ إصدار المذكرة (السبت) ما لم تحدث استجابة فورية لمطالبهم.

وأقر العام الماضي، قانون حماية الكوادر الطبية الذي ينطوي على عقوبات رادعة بالسجن والغرامات.

وشهدت عدة ولايات سودانية حوادث اعتداء من قبل المرافقين وذوي المرضى، وأحياناً من نظاميين على الطواقم الطبية.

وكان الاعتداء الأفدح في مدينة ود مدني، حيث فقد أحد الأطباء عينه في هجوم دفع زملاءه للإضراب عن العمل.

ويعاني القطاع الصحي من مشكلات كبيرة، جراء تردي الظروف الاقتصادية، وهجرة عدد كبير من الكوادر الطبية.

ولعب الأطباء دوراً محورياً في الثورة الشعبية التي أطاحت بنظام المخلوع عمر البشير (يونيو 1989 – أبريل 2019).

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى