أخبار

إتفاق بين غرب دارفور و«يونيسيف» لتنفيذ مشاريع خدمية بقيمة «8» ملايين دولار

بحسب ممثل منظمة (يونيسيف) تشمل المشاريع مجالات الصحة والتغذية والتعليم وحماية الأطفال والمياه واصحاح البيئة.

الخرطوم: التغيير

وقعت ولاية غرب دارفور ومنظمة الأمم المتحدة لرعاية الأمومة والطفولة (يونيسيف)، اتفاقاً لتمويل مشاريع خدمية بالولاية ضمن خطة عمل للعام 2021 – 2022 بتمويل يصل إلى 8 ملايين دولار.

ووقع نيابة عن حكومة الولاية، الأحد، أمين عام الحكومة الوالي بالإنابة، محمد زكريا،  بحضور مستشار الوالي للشئون الإنسانية وأعضاء الحكومة.

وتعمل (يونيسيف) على تنفيذ مشاريع خدمية في عدة ولايات سودانية، بالتركيز على المناطق التي عانت من الحروب والنزاعات.

وعقب توقع الإتفاق مع غرب دارفور أثنى الوالي بالإنابة على جهود منظمة (يونيسيف)، في إنفاذ المشروعات التنموية والخدمية.

وأكد على أهمية العمل المشترك لإنجاح الخطة والمساهمة في توفير المكون المحلي.

وأبان أن حكومته ستعمل على تسهيل كل إجراءات عمل (يونيسيف)، من أجل تنفيذ خطة الشراكة في المواقيت المحددة لتحقق الفائدة المرجوة منها.

وأعرب الوالي بالإنابة عن أمله في أن تسهم هذه المشروعات في خدمة قضايا المجتمعات المختلفة.

كما أثنى على دور المنظمة في دعم التعليم والصحة وأقسام الحماية بالشرطة وإدارة السجل المدني.

وأوضح أن المشروعات التي تم التوقيع عليها ستدعم جهود الولاية في كل المجالات المستهدفة.

والذي اعتبره جهد مضاف لعمل الحكومة في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها الولاية.

بدوره قال ممثل منظمة (يونيسيف)، زايد احمد الامين، إن الخطة شملت مشروعات الصحة والتغذية والتعليم وحماية الأطفال والمياه واصحاح البيئة.

واعرب عن أمله في أن تعود هذه المشروعات بالفائدة لكل شرائح المجتمع المستهدفة.

خاصة وأن المنظمة ستعمل خلال هذه الخطة على تنفيذ عدد من البرامج الخدمية والتنموية والصحية بالولاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى