أخبار

السودان: توقيع عقد تكملة «6» محطات مياه بوسط دارفور

سارت ولاية وسط دارفور، خطواتٍ مهمةٍ في إنهاء معاناة توفير المياه، بإبرام عقد لتكملة ست محطات مياه ضمن المشروع القومي المسمى «زيرو عطش».

التغيير: علاء الدين موسى

اكتملت، يوم الإثنين، مراسم توقيع عقد تكملة ست محطات مياه من مشروع «زيرو عطش» بولاية وسط دارفور.

ويمول المشروع من وزارة المالية الاتحادية، عبر مفوضية اخفاض حدة الفقر «وزارة الرعاية الاجتماعية».

وقالت مستشار والي وسط دارفور، ويني مضوي، لـ «التغيير» إن «شركة ارميليا» فازت بالمناقصة العامة، وتعهدت بالتنفيذ في مدة اقصاها 75 يوماً، تحت إشراف الولاية.

وأضافت: المشروع به 18 بئر غير مكتملة التركيب بمحليات وسط دارفور التسعة، تم حفرها في عام 2014-2016.

وكشفت عن اجتماع بين وزير الري بروفيسور ياسر عباس والوالي د. أديب عبد الرحمن يوسف، في وقتٍ سابق، لتنفيذ المشروع.

وأوضحت أن المشروع توقف نسبة لتوقف الصناديق العربية عن عمليات التمويل.

وشددت على التزام الوزارة بتوفير الطلمبات وأنظمة الطاقة الشمسية بملحقاتها والمشارب.

ونوهت إلى أن الوزارة وجهت الولاية للبحث عن تمويل للتركيب وإنشاء الصهاريج.

وبينت أن الولاية نجحت في الحصول على تمويل لتركيب ست محطات عبر مفوضية اخفاض الفقر بوزارة الرعاية الاجتماعية.

وتابعت: “المحطات سيتم تركيبها بواقع 2 في أم دخن، بندسي، مكجر، قارسيلا، وفري”.

وقطعت بأن اختيار المحطات تمَّ بناء على دراسات لتحديد الحوجة، بواسطة  لجنة من خبراء المياه بوزارة التخطيط العمراني الولائية.

وتابعت: “ستقوم شركة ارميليا الفائزة بالمناقصة العامة بتنفيذ الأعمال من تصنيع للصهاريج وتركيب للمحطات بمدة لا تتجاوز 75 يوماً من إبرام العقد.

وكشفت المستشارة عن مساعي الولاية، لتوفير الدعم لتركيب 12 محطة أخرى.

وتعاني ولايات دارفور من مشكلات في توفير المياه، وصعوبات في مد وتوصيل شبكات المياه،  بجانب مشاكل خزن مياه الأمطار لفصل الصيف الحار.

وفاقمت أزمة الكهرباء من مشكلات تشغيل محطات الشرب بولايات دارفور الخمس.

ولجأت حكومات ولاية دارفور إلى ألواح الطاقة الشمسية لتشغيل الآبار ومحطات المياه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى