أخبار

لجنة إزالة التمكين تسترد أراضٍ من أسرة المخلوع البشير

إنهاء خدمة قضاة وموظفين

استردت لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال، أراضٍ سكنية وزراعية منها ما يخص المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم وأسرة الرئيس المخلوع عمر البشير، كما أنهت خدمات قضاة وموظفين بالمركز وبعض الولايات.

الخرطوم: التغيير

أعلنت لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال في السودان، إسترداد أراضٍ تخص المأمون عبد المطلب وحسن برقو والتيجاني السيسي وعدد من الشخصيات المعروفة.

وأوضح عضو اللجنة وجدي صالح في مؤتمر صحفي مساء الأحد، أنه تم إسترداد أكثر من «324» قطعة أرض تخص شركة الفيحاء، وقال إنها كانت مقايضة لمشروع قطار الخرطوم.

وأضاف بأن الأراضي كانت وسيلة لغسيل الأموال والحصول على قروض من البنوك من قبل أعضاء النظام السابق.

وتلا وجدي صالح عدداً من القرارات الخاصة باسترداد أراضٍ سكنية زراعية منها ما يخص المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم وأسرة الرئيس المخلوع عمر البشير.

وكشف عن إصدار قرارات بإنهاء خدمة عاملين بأمانة حكومة سنار وبعض الوزارات، بجانب موظفين في بعض الولايات.

وذكر أن اللجنة أنهت خدمة «56» قاضٍ بمختلف الدرجات وعدد من وكلاء النيابة و«28» من العاملين بالأمانة العامة لمجلس الوزراء الانتقالي بسبب التمكين الذي حدث في الخدمة المدنية.

كما أعلن عن إنهاء خدمة «13» من العاملين بوزارة المالية في الجزيرة، وإنهاء خدمة مفوض العون الانساني بولاية القضارف عادل عطية، بجانب «4» عاملين بولاية الجزيرة بالأمانة العامة.

وأكد أن اللجنة أصدرت قراراً باسترداد بنطون منطقة القولد في الولاية الشمالية يتبع لمنظمة طيبة التي تتبع للدكتور مصطفى عثمان إسماعيل.

وأكد وجدي أن مشروع التفكيك مشروع كبير ومستمر ومن اهداف الثورة.

وقال: «إننا لن نستجيب لأي ضغوط سياسية أو عاطفية وإن قراراتنا تتم وفق إجراءات قانونية سليمة».

وشدّد على أنه ليست هناك قرارات تتم بالأغلبية وإنما جميع قرارات اللجنة تصدر بالإجماع.

وشكت لجنة إزالة التمكين مراراً من صعوبات تواجه عملها.

وكان المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير، حذّر من المساس باللجنة.

واتهم قيادات بالعمل على تعويق نشاطها، بصورة تؤكد وجود إرتباطات بينهم والنظام البائد.

وتقدّم رئيس اللجنة، عضو المجلس السيادي، ياسر العطا، باستقالته بدايات فبراير الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى