أخبار

أعضاء من الكونغرس يطالبون السودان ببناء جيش موحد تحت سلطة المدنيين

طالب وفد الكونغرس الأمريكي الذي يزور الخرطوم هذه الأيام، الحكومة الانتقالية في السودان، بتكوين جيش موحد تحت سلطة الحكومة المدنية.

الخرطوم:التغيير

وقال عضو مجلس العلاقات الخارجية بالكونغرس الأمريكي، السيناتور كريستوفر كونز، في مؤتمر صحفي للسفارة الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن رؤيتهم هي تشكيل جيش موحد يضم كل المليشيات المستقلة، تحت مظلة الحكومة المدنية.

مشدداً على ضرورة التحاق كل المليشيات به.

وكان كونز قد أكد في تصريحات صحفية عقب لقائه بوزير المالية السوداني، جبريل إبراهيم، أمس الثلاثاء، على أن زيارتهم للخرطوم تأتي للتعبير عن دعمهم وحماسهم للمرحلة الانتقالية في السودان.

مبيناً أن واحدة من اولويات هذه الزيارة هي متابعة التزام الولايات المتحدة الأمريكية بمبلغ 700 مليون دولار كمساعدات تنموية، مشيراً إلى القيام بمزيد من الدعم لتعزيز الاستقرار والأمن والسلام للشعب السوداني.

ومن جهته، أكد السيناتور كريس فان هولن، من ولاية ميريلاند، حماسه لمتابعة التقدم الذي أحرز منذ قيام الثورة السلمية التي اندلعت في السودان منذ عامين.

معتبراً أن الانتقال من حكم الديكتاتورية إلى سيادة القانون وهو ما سيجعل اقتصاد السودان متفاعلاً، وأردف قائلاً: “نريد أن نكون شركاء وأن تكون العلاقات جيدة. ندعم التحول نحو الديمقراطية والسلام والعدالة”.

وتأتي زيارة وفد الكونغرس الأمريكي للسودان في إطار تعزيز التعاون للعلاقات السودانية الأمريكية، ومناقشة آخر التطورات على الحدود السودانية الأثيوبية.

وشملت الزيارة التي استغرقت ثلاثة أيام، لقاء عضوي الكونغرس برئيس مجلس السيادة، عبدالفتاح برهان، ورئيس الوزراء، عبدالله حمدوك، ووزير العدل، نصرالدين عبدالباري، ووزير الري، ياسر عباس، بالإضافة غلى وزير المالية، جبريل إبراهيم.

وفد من الكونغرس الأمريكي يزور السودان لمناقشة خلافات سد النهضة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى