أخبار

السودان: طرح وظائف حكومية عليا للتنافس العام

عدم تقلد مناصب قيادية في النظام البائد أحد مطلوبات التقديم

طرحت وزارة شؤون مجلس الوزراء ، يوم الأربعاء ، وظائف حكومية عليا للتنافس العام ، وقالت إنه متاح للسودانيين ، التقديم لها حتى السادس والعشرين من مايو الحالي.

الخرطوم:التغيير

وقال وزير شؤون مجلس الوزراء ، خالد عمر ، في صفحته الرسمية على موقع فيسبوك ، “قمنا اليوم بالإعلان عن الرغبة ، في التوظيف لموقعين مهمين ، هما المدير العام لهيئة المواصفات والمقاييس ، والأمين العام للمجلس القومي للتخطيط الاستراتيجي”.

وأشار الوزير ، إلى أن فترة التقديم ، تبدأ اعتباراً من الخامس وحتى الـ26 من مايو الحالي ، وفق تفاصيل يحددها الإعلان المنشور في مواقع التواصل الاجتماعي والصحف اليومية.

شروط ومؤهلات التقديم لوظيفة الأمين العام للمجلس القومي للتخطيط الاستراتيجي

ولفت الوزير ، إلى أن هذه الخطوة ، تأتي ضمن خطة الوزارة ، لتطوير وإصلاح الوحدات التابعة لمجلس الوزراء ، واجتذاب أفضل الكفاءات السودانية لها ، وفق معايير دقيقة و شفافة ، لا تفاضل بين الناس ، إلا بمقدار ما توفر لهم من خبرة وعلم و قدرة إدارية.

ودعا عمر “أبناء و بنات شعبنا” داخل وخارج السودان ، ممن يمتلكون الخبرات اللازمة لهذين الموقعين ، أن يتقدموا للترشح خلال الفترة المحددة للتقديم.

و أبدى أمله ، أن يتمكن من يقع عليه الاختيار ، من الإسهام إيجاباً ، في تحقيق مهام الحكومة الانتقالية من خلال موقعه ، في قيادة كلاً من هاتين المؤسستين المهمتين.

 

دور وطني معلوم

 

ومن ضمن المؤهلات المطلوبة للتقديم للوظيفتين ، إلى جانب الشهادة الجامعية ، أن يكون المتقدم سوداني الجنسية ، وإجادة اللغتين العربية والانجليزية.

كما اشترط على المتقدم للوظيفتين ، أن يكون له دوراً وطنياً معلوماً ، ولم يسبق له تقلد مناصب قيادية في ظل النظام البائد.

وهذه هي المرة الأولى التي تفتح فيها الحكومة الانتقالية ، التقديم لوظائف حكومية رفيعة بهذا المستوى ، للتنافس العام.

لكن ، سبق وأن طرح وزير النقل السابق ، هاشم بن عوف ، وظائف للتنافس العام وفق المؤهلات.

وكثيراً ما تثور انتقادات ، لطريقة تعيين بعض الموظفين في الدولة ، دون التقيد بقنوات التقديم المعروفة ، من خلال التنافس.

إعلان وظيفة المدير العام للهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس
إعلان وظيفة الأمين العام للمجلس القومي للتخطيط الاستراتيجي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى