أخبار

السودان: اصابات متفاوتة في مشاجرة بسواكن والشرطة تحذر

كشفت شرطة السودان، عن وقوع اصابات متفاوتة وسط مجموعتين من مواطني مدينة سواكن بولاية البحر الأحمر- شرق البلاد، إثر مشادة كلامية، وأكدت اتخاذ الإجراءات اللازمة، وحذّرت بأنها لن تتهاون في إنفاذ القانون وبسط هيبة الدولة.

الخرطوم: التغيير

أعلنت وزارة الداخلية السودانية، عن وقوع إصابات متفاوتة بين مجموعتين من المواطنين، إثر حدوث مشادة كلامية بين عدد من المواطنين بسوق مدينة سواكن ولاية البحر الأحمر- شرق البلاد، عند الثامنة مساء أمس الخميس.

وقالت إن الموقف تطور الموقف إلى اشتباك، استخدم فيه السلاح الأبيض مما نتج عنه اصابات متفاوتة بين الطرفين.

وأوضح تعميم صحفي من رئاسة قوات الشرطة اليوم الجمعة، أنه إثر ذلك تحرّكت قوة من شرطة الطوارئ بالمحلية، وقامت بتطويق مكان الحادث، واسعفت المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاجات والإسعاف اللازم.

وأكدت الشرطة أنها اتخذت التدابير اللازمة وفقاً للتقديرات الميدانية، وتمكنت من السيطرة على الموقف واحتواء الحادث، والقبض على المتسببين والمشاركين في الأحداث، وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية بدائرة الإختصاص.

وقالت إن قيادات الإدارة الأهلية والأعيان بادرت في الاضطلاع بدورها في تهدئة الأوضاع وحصرها على الأشخاص المتورطين في الوقائع.

وأكدت قوات الشرطة أنها تؤدي واجباتها في الحفاظ على الأمن والسلم الإجتماعي ولن تتهاون في إنفاذ القانون وبسط هيبة الدولة.

وتشهد الولاية الشرقية من حين لآخر احتكاكات بين مجموعات سكانية سرعان ما تتطور لاشتباكات، يقع ضحيتها قتلى وجرحى.

وفي أواخر العام 2020م أضطر حاكم البحر الأحمر عبد الله شنقراي اوهاج لإصدار أمر طوارئ بحظر التجمهر والتعدي على الممتلكات العامة والخاصة والتخريب وترويع المواطنين والإخلال بالأمن والسلامة.

وحظر أمر الطوارئ يومها، حمل السلاح الناري والأسلحة البيضاء، ومنع إغلاق الطرق وعرقلة حركة سير المواطنين ووسائل النقل العامة والخاصة.

كما شمل الأمر منع إغلاق الطريق القومي بالولاية وحظر مقاومة السلطات النظامية أو رفض الانصياع للأوامر أو التوجيهات.

وتزامنت أوامر الطوارئ مع توترات بين مؤيدين لإقالة والي كسلا السابق صالح عمار ورافضين للقرار، حيث شهدت مدينتا كسلا وبورتسودان احتجاجات أدت لمقتل 13 شخصا وإصابة ما لا يقل عن 40 آخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى