أخبار

أثيوبيا: مصر والسودان مازالا يسعيان لتدويل قضية سد النهضة

قال المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإثيوبية، دينا مفتي، اليوم السبت، إن مصر والسودان مازالا يسعيان لتدويل قضية سد النهضة، مشيراً إلى تمسك بلاده برعاية الاتحاد الأفريقي لمفاوضات السد.

الخرطوم:التغيير

وخلال مؤتمر صحافي، دعا إليه وسائل الإعلام الأجنبية المتواجدة في أثيوبيا، أضاف مفتي “هناك تناقضات في الموقف المصري. يتحدث طيلة مراحل التفاوض عن زيادة إطلاق المياه لمواجهة أي جفاف”.

موضحاً “من دون وجود بحيرة خلف السد لا يمكن أن تعالج مشكلة الجفاف التي تحدث عند دولتي المصب”.

وأكد السفير دينا مفتي على إنه لا يوجد مانع لدى بلاده في توقيع اتفاق شامل، مشدداً على التوصل لاتفاق حول الملء الثاني لبحيرة السد في الوقت الراهن.

 وأردف: “يمكن لإثيوبيا ملء بحيرة سد النهضة خلال عامين باستغلال موسمي الأمطار في البلاد”.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية تمسك بلاده بموقفها “لإنهاء عملية التفاوض حول سد النهضة تحت رعاية الاتحاد الإفريقي”.

معتبراً أن “الوساطة الرباعية التي تطالب بها دولتا المصب موجودة أصلاً كمراقبة طيلة الفترة الماضية”. وأضاف أن “إثيوبيا اقترحت توقيع اتفاق حول عملية الملء الثاني لبحيرة سد النهضة لدول المصب ويجب أن نتوصل فيه لاتفاق”.

وتابع: “لا يمكننا التفاوض حول اتفاق شامل وتقاسم المياه، يجب أن يكون ذلك في موقع آخر لأننا نتشارك مياه النيل مع 12 من دول حوض النيل”. وقال: “إثيوبيا تود أن يكون النيل جسراً للتعاون والصداقة بين الشعوب”.

بخصوص سد النهضة.. رئيس الاتحاد الأفريقي يبدأ زيارته للسودان ومصر واثيوبيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى