أخبار

ولاية سودانية تشكل غرفة طوارئ للتعامل مع الصاروخ الصيني

شكّلت الولاية الشمالية- شمالي السودان، غرفة طوارئ لوضع الترتيبات اللازمة بشأن خروج الصاروخ الصيني عن مساره، المتوقع سقوطه صباح السبت بشمال السودان- كما ورد.

التغيير- الخرطوم: أمل محمد الحسن

أعلنت الولاية الشمالية- شمالي السودان، تكوين لجنة لإدارة أزمة خروج الصاروخ الصيني عن مساره، والمتوقع سقوطه بشمال السودان- كما ورد.

وتضم اللجنة وزارة الصحة والتنمية الإجتماعية بالولاية والقوات النظامية ووزارة المالية ولجان المقاومة والحرية والتغيير والأجهزة الإعلامية وممثل منظمات المجتمع المدني بالولاية.

وقالت غرفة طوارئ إدارة أزمة الصاروخ الصيني الخارج عن المسار في بيان صحفي بتوقيع الناطق الرسمي د. أبوذر محمد علي، الجمعة، إن حكومة الولاية الشمالية متمثلة في أمانة حكومة الولاية الشمالية، وبقرار من والية الولاية البروفيسور آمال محمد عز الدين، ووزارة الصحة والتنمية الإجتماعية بإداراتها المختلفة، واللجنة الأمنية بالولاية، والأجهزة النظامية بمختلف مسمياتها، ولجان المقاومة، وقوى الحرية والتغيير، والإدارات المختلفة في حكومة الولاية، شرعت في إجتماعات عاجلة لوضع الترتيبات اللازمة بشأن الصاروخ الخارج عن المسار، وتلافياً لأي آثار قد تحدث جراء سقوط الصاروخ بإحدى مناطق الولاية.

وأوضحت أن ذلك تم استناداً على معلومات واردة من لجنة الطوارئ بوزارة الصحة الاتحادية، وباتصال مباشر من وزير الصحة الاتحادي د. عمر النجيب بخصوص خروج الصاروخ الصيني عن مساره والذي من المتوقع سقوطه صباح الغد بشمال السودان كما ورد.

وقالت إنه حسب قرار الإجتماع، كونت لجنة لإدارة الأزمة من وزارة الصحة والتنمية الإجتماعية بالولاية والقوات النظامية ووزارة المالية ولجان المقاومة والحرية والتغيير والأجهزة الإعلامية وممثل منظمات المجتمع المدني بالولاية.

وأكدت حكومة الولاية أن الغرفة المعنية بإدارة الأزمة ستكون في حالة انعقاد دائم بأمانة حكومة الولاية.

وأعلنت تسخير كافة إمكانيات الولاية بمحلياتها المختلفة لإدارة الأزمة حال وقوعها، والاستعداد لتلافي أي آثار قد تحدث جراء سقوط الصاروخ الصيني بإحدى مناطق الولاية، وتمليك المواطنين بالولاية الشمالية كافة المعلومات والحقائق حول الموضوع.

وأهابت حكومة الولاية بالمواطنين، عدم الانجرار وراء المعلومات الخاطئة من مصادر أخرى، والحرص على أخذ المعلومات حول الموضوع من الأجهزة الإعلامية الرسمية بالولاية الشمالية فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى