أخبار

والي الخرطوم: لا اتجاه لنصب «بوابات تعرفة مرورية» بشوارع العاصمة

نفت سلطات ولاية الخرطوم، وجود أية نوايا لنصب بوابات لتحصيل الرسوم من أصحاب المركبات، مقابل مرورهم في بعضٍ من شوارع العاصمة السودانية.

الخرطوم: التغيير

اتهم والي الخرطوم، أيمن نمر، يوم السبت، عناصر النظام البائد، بإطلاق شائعة عن اتجاه الولاية لفرض رسوم جديدة على أصحاب المركبات بالعاصمة.

وسرت أنباء عن اقتراب الولاية من توقيع عقد إتفاق مع إحدى  الشركات الأجنبية لإقامة بوابات لتحصيل الرسوم على المركبات المارة بعددٍ من شوارع العاصمة ضمن مشروع أطلق عليه (عابر).

وقال الوالي في تعميم صحفي: “مشروع عابر المزعوم عارٍ من الصحة وتزوير معلوم الأهداف”.

وأضاف التعميم: “هذه الأكاذيب والأخبار الملفقة درجت كثير من الجهات ذات الغرض من فلول النظام البائد على ترويجها”.

مشيراً إلى أن الغرض من الشائعة هو النيل من حكومة الفترة الإنتقالية.

ونصب النظام البائد بوابات ضخمة في الشوارع القومية، الرابطة بين الولايات، لفرض عدد كبير من الرسوم والاتاوات

وكانت معظم الرسوم المتحصلة لا تدخل خزائن المالية، أو تذهب لتمويل أنشطة حزب المؤتمر الوطني المحلول.

وعمد السودانيون إبان فترة الثورة، على  تحطيم عدد من هذه البوابات، كتعبير احتجاجي على سلوك أفرادها.

وأعلنت السلطات السودانية وقف التحصيل غير القانوني في الطرق القومية، ضمن سياسات لتشجيع الإنتاج والصادر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى