أخبار

وزير الشؤون الدينية السوداني يدعو للبعد عن خطاب الكراهية والتبشير بحقوق المواطنة

بحسب وزير الشئون الدينية والأوقاف السوداني، نصر الدين مفرح، تعمل الدولة على تحقيق السلام وإنهاء الحرب، فيما طالب بالبعد عن خطاب الكراهية والتطرف الديني والتبشير بحقوق المواطنة.

الخرطوم: التغيير

دعا وزير الشئون الدينية والأوقاف، نصر الدين مفرح، للبعد عن خطاب الكراهية والتطرف الديني، بجانب التبشير بالسلام وحقوق المواطنة.

وقال مفرح،  بحسب وكالة  السودان للانباء، السبت، إن القوافل الدعوية التي انطلقت لعدد من ولايات البلاد، هدفت للتواصل مع المجتمعات، والاستفادة من شهر رمضان في إشاعة الدعوة الوسطية.

والتقى مفرح بوالي ولاية غرب كردفان، حماد عبد الرحمن صالح، بمدينة الفولة عاصمة الولاية.

وبين الوزير، أن الأوضاع مهيئة للدعوة والدعاة، مما يمكن وزارته من تقديم منهجها على الوجه الأكمل.

وأوضح أن الدولة تعمل في عدد من الاتجاهات المهمة، في مقدمتها تحقيق السلام وإنهاء الحرب والنهوض بالاقتصاد والاهتمام بمعاش الناس.

وأشار إلى عملهم، على رتق النسيج الاجتماعي بين كافة المكونات وإيقاف الاحتراب بين المكونات المحلية، ومعالجة مشاكل الحدود، ومسارات الرحل عبر خطة استراتيجية شاملة.

من جانبه، أشاد والي غرب كردفان بنهج وزارة الشئون الدينية وتناول القضايا المجتمعية بالواقعية والموضوعية.

وقال، إن الولاية تراعي التنوع الديني والإثني، كما تراعي دور المرأة في العمل العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى