أخبار

الخرطوم تلتمس من بكين إعفاء ديونها على السودان

قالت وزيرة الخارجية، مريم الصادق، إن سودان الثورة والوعي يدرك أهمية العلاقة مع الصين وضرورة تفعيلها بما يخدم المصالح المشتركة.

الخرطوم: التغيير

التمست الخرطوم من بكين إعفاء ديونها على السودان التي تعرقل تقدمه الإقتصادي.

ودعت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، الصين للمشاركة في مؤتمر باريس المُقرّر عقده منتصف مايو الحالي.

وأجرت وزيرة الخارجية، مريم الصادق المهدي، الأحد، إتصالاً هاتفياً مع نظيرها الصيني وانغ يي.

وقالت المهدي إن سودان الثورة والوعي يدرك أهمية العلاقة مع الصين وضرورة تفعيلها بما يخدم المصالح المشتركة.

كما بحث الاتصال العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها في مختلف المجالات.

وقدمت الوزيرة السودانية شرحاً لتطورات الأوضاع في السودان لاسيما ملفات سد النهضة، ومؤتمر باريس.

كذلك استعرضت موقف السودان الرسمي  من السد والذي ينادي بضرورة التوصل إلى اتفاق ملزم.

وأكدت الوزيرة رفض السودان لأي إجراء أحادي للملء الثاني، وحرصه على تحقيق مصالح كل الأطراف وفقاً للالتزامات القانونية وقواعد القانون الدولي.

كما شدّدت علي خطورة الملء الثاني بدون اتفاق، وطالبت بكين بالضغط على اثيوبيا ومؤازرة مطالب السودان.

ودعت وزيرة الخارجية نظيرها الصيني للمشاركة في مؤتمر باريس المزمع عقده منتصف مايو الجاري ملتمسة إعفاء ديون السودان التي تعرقل تقدمه الاقتصادي.

من ناحيته أبدى وزير الخارجية الصيني تفهمه لموقف السودان من سد النهضة.

وأشار الى أهمية التوصل الي اتفاق بأعجل ما يتيسر، كما أكد مشاركة الصين على مستوى عالٍ في مؤتمر باريس.

ولفت إلى أن بلاده تنظر بإيجابية لامكانية إعفاء الدين أو إعفاء جزء منها.

وأثنى الوزير الصيني على العلاقات الثنائية بين البلدين والتعاون على المستوى الاقتصادي والثقافي والسياسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى