أخبار

السودان يضع احترازات صحية للقادمين من الهند

بحثت لجنة الطوارئ الصحية بالسودان، الاحترازات الصحية المطلوبة للقادمين من الهند، بجانب تقييم حالة السودانيين الموجودين بالهند وفرزهم لترتيبات العودة.

الخرطوم: التغيير

عقدت اللجنة العليا للطوارئ الصحية في السودان، اجتماعها الدوري بالقصر الجمهوري، يوم الأحد، برئاسة عضو مجلس السيادة الانتقالي د. صديق تاور، الرئيس المناوب للجنة.

وقالت وكيل وزارة الصحة الاتحادية المكلف د. يسرى محمد عثمان في تصريح صحفي، إن اللقاء تناول الموجهات والاحترازات الصحية المطلوبة للقادمين من الهند، لما يمثله فيروس «كورونا» من خطورة عالية، بجانب صعوبة التعرف على سلالته بالسودان، في ظل الهشاشة الصحية التي تعاني منها البلاد المتمثلة في قلة الخدمات الصحية.

وأضافت بأن الإجراءات الصحية تجاه القادمين من الهند تشمل الفحص الطبي والحجر الصحي لمدة سبعة أو عشرة أيام ببرج الضمان الذي تم الاتفاق عليه بالتنسيق مع وزارة التنمية الإجتماعية، وإيجاد بدائل في حالة ازدياد الأعداد.

وأشارت إلى وجود تنسيق مع وزارة الخارجية لتقييم حالة السودانيين الموجودين بالهند وفرزهم في إطار ترتيبات العودة.

وأوضحت أن الاجتماع تناول وضع المحاجر الصحية بنقاط العبور وضرورة تهيئتها عبر توفير الخدمات الصحية المطلوبة من كوادر ومعينات طبية.

وذكرت أن الاجتماع شدّد على ضرورة توفير الخدمات الصحية بمطار الخرطوم باعتباره أكبر معبر جوي بالبلاد يحتاج إلى مركز عزل مؤقت ومعمل سريع للفحص.

ويعتبر المتحور الهندي من فيروس «كورونا» أحد أسباب تفشي الجائحة بوتيرة متسارعة في الهند وفق ما أكدت منظمة الصحة العالمية، لأنه أكثر عدوى وفتكاً ومقاومةً للقاحات.

وقالت كبيرة العلماء في المنظمة سوميا سواميناثان، إن النسخة المتحورة «بي واحد 617» التي اكتشفت في الهند للمرة الأولى في أكتوبر هي حتماً أحد العوامل الأساسية في تسريع انتشار الوباء وخروجه عن السيطرة في ثاني أكبر بلد في العالم من حيث عدد السكان.

وأضافت سواميناثانان بحسب «روسيا اليوم»، أن منظمة الصحة العالمية تصنف هذا المتحور ضمن قائمة المتحورات الأكثر خطورة من النسخة الأصلية للفيروس لأن قدرته على التفشي أكبر وكذلك قدرته على تخطي الدفاعات التي توفرها اللقاحات كما أن معدل الوفيات أعلى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى