أخباراقتصاد

بدء خطة لتوسعة محطة الحاويات بميناء بورتسودان بتكلفة «59» مليون دولار

بدأت وزارة النقل السودانية تنفيذ خطة لتوسعة محطة الحاويات بميناء بورتسودان شرقي البلاد، بتكلفة تصل إلى 59 مليون دولار.

الخرطوم: التغيير

وضع وزير النقل السوداني، ميرغني موسى، الأحد، حجر الأساس لمشروع سفلتة المنطقة الخلفية للحاويات بالميناء الجنوبي ببورتسودان.

وتنفذ المشروع شركة (جك هاربر) الصينية في إطار مشروعات مصفوفة تطوير الموانئ.

وقال الوزير، إن سفلتة المنطقة الخلفية للحاويات سيكون لها دورا كبيرا في تسهيل اجراءات الصادر والوارد.

وأوضح أن المشروع سيتم تنفيذه خلال 28  شهراً على 3 مراحل بتكلفة تصل إلى 59 مليون دولار.

فيما أوضح المدير العام لهيئة الموانئ البحرية السودانية، أونور محمد آدم سلطان، أن المنطقة التي ستتم سفلتتها ستكون مزودة ببنية تحتيه كاملة.

وأشار إلى تقسيمها منطقتين، إحداهما للحاويات المليئة والأخرى للحاويات الفارغة.

ولفت إلى تزويدها بكاميرات للمراقبة تساعد على التغلب على الظروف الطبيعية والأمطار وتقلل من اعطال الآليات.

من ناحيته قال مدير المشروعات بهيئة الموانئ البحرية، حاتم مهدى، إن المساحة الكلية للمشروع تبلغ أكثر من 3 آلاف و300 متر مربع.

وأنها ستكون مزودة ببنية تحتية متكاملة من خطوط للمياه والكهرباء والإضاءة وشبكه الاتصالات علاوة على 4 بوابات الكترونية   للدخول ومثلها للخروج .

وزارة ميناء بورتسودان اواخر أبريل الماضي، وفد من شركة موانئ هامبورج الألمانية للتعرف على مدى رغبة المجتمع المحلي في تطوير العمل بالميناء.

ويسعى السودان لرفع كفاءات العمل بموانيئه وذلك في إطار الإنفتاح الإقتصادي التي تتوقعه البلاد عقب عودة علاقاتها مع المجتمع الدولي.

ويقع الميناء الجنوبي جنوب مدخل ميناء بورتسودان، ويبلغ طول حظيرته 1765 متراً ومتوسط عرضها 500 متر.

وتبلغ المساحة الكلية للميناء الجنوبي مليون و480 الف مترمربع.

ويعتبر الميناء محطة مُخصصة لتداول الحاويات، بالاضافة الى وجود صومعة للغلال بسعة 50 ألف طن.

ويتضمن الميناء الجنوبي محطتين للحاويات هما المحطة القديمة والمحطة الجديدة، ويضم 6 مرابط ويبلغ طول إجمالي الرصيف 1478 متراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى