أخبار

بيرتس: لن ينجح انتقال السودان إلَّا باستِمرار الروح التي بدأت الثَورة

أكد فولكر بيرتس رئيس بعثة «يونيتامس»، أن الانتقال في السودان لن ينجح إلا في تَحقيق تَطَلُّعات الشَعب السوداني، مع استِمرار نَفس روح الوَحدَة والشَراكَة والتَضافُر التي بدأت الثَورة.

الخرطوم: التغيير

قال رئيس البعثة المتكاملة لدعم الفترة الانتقالية في السودان «يونيتامس» فولكر بيرتَس، إن السودان شهد تَطَوُرات عديدة في الفترة الماضية تضمنت إنجازات وكَذلِك تَحَدِّيات.

واعتبر أن انتقال السودان الذي وصفه بـ«الهَش» لَن يَنجَح إلَّا في تَحقيق تَطَلُّعات الشَعب السوداني؛ مع استِمرار نَفس روح الوَحدَة والشَراكَة والتَضافُر التي بدأت الثَورة.

مواصلة الدعم

وقدّم بيرتس إحاطة بشأن السودان أمام مجلس الأمن عصر أمس، عدّد خلالها جهود الحكومة الانتقالية في انفاذ اتفاقية السلام والقوانين والاصلاحات التشريعية وانشاء المفوضيات لعملية الانتقال.

ونوه بحسب وكالة السودان للأنباء اليوم الجمعة، إلى أنه استَمَرَّ في التَواصُل مع أصحاب المَصلَحة بِمُختَلَف أنواعِهِم لِشَرح تَفويضهم وِمُعالَجة الارتياب الذي وَاجَهوه ضِمن بَعض من الطيف السياسي والمُجتَمَعي في البِداية.

وقال: «تَبقى إحدى الرسائل الرئيسية هي أننا نَتَوَقَّع بأن تَعمَل كل أطراف السودان مَعاً من أجل السودان بأكمَلِهِ».

عودة للمجتمع الدولي

وحث بيرتس جَميع شُرَكاء السودان الدُّوَليين والمَحَلِّيين على مُوَاصَلة دَعم السودان.

وأشار إلى الإصلاحات الاقتصادية والسِياسية التي ينفذها السودان، وقال إنَّ الأبعاد الاقتصادية والسياسية للانتقال مُتَرابِطة ولا تَنفَصِل عن بعض.

وذكر أن مؤتَمر باريس أظهَر بِوضوح دَعماً دوَلياً لِعَودَة السودان إلى المُجتمع الدُّوَلي. وشكر حُكومة فَرنسا على تَنظيمها للمُؤتمر والذي أعلَنَت فيه عدد من الدُّوَل إعفائها الثُنائي من الديون.

عقبات السلام

ونوه بيرتس إلى مُحادَثات السَّلام المُقَرَّر أن تَبدأ الأسبوع المقبل في جوبا بين حُكومة السودان والحركة الشعبية لِتحرير السودان، وذلك عقب توَقَيّعَ رئيس المَجلِس السِّيادي الفريق أول ركن عبد الفتاح البُرهان، ورئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان– شمال/ جَناح عبد العزيز الحِلو، على إعلان المَبادئ الذى سَتُشَكَّل على أسَاسِهِ المفاوضات.

ولفت إلى عقبات تَنفيذ اتفاق جوبا السلام، وما تَمَّ إحرازه من تَقَدُّم في بَعض المَجالات كمُفَوضية السَّلام ومُفَوضية مُكافَحة الفَساد ومُفَوضية العَدالة الانتقالية وقرار تشكيل القوات المشتركة وغَيرها.

وعزا تأخير إنشاء قوة حِماية مُشتَرَكة، وانعكاسه المُباشِر على حِماية المَدَنيين والاستقرار، إلى نَقص المَوارِد؛ والدَّعم المادِّي الدُّولي لِهذه القُوات المُشتَرَكة، بما في ذلِك الدَعم للإسكان والمُعِدَّات.

وحث على الإسراع بِإنشاء هذه القوات المُشتَرَكة، وَتَنفيذ خُطَّة السودان الوَطنية لِحماية المَدَنيين.

وعبّر عن تخوفه من حَوادِث مُماثِلة وتكرار أحداث الجِنينة إذا لم يتم إنشاء هذه القوات، ودعا لإنشاء لِجان وَقف إطلاق النار والآليات ذات الصِلة.

وشكُر الحُكومة والشؤون القانونية للأمم المتحدة على عَمَلِهِم الدَؤوب بِشأن اتفاقية وَضع البعثة، التي أصبَحت الآن جاهِزة لِلتَوقيع.

وأوضح بيرتس أنه التقى في جوبا مع قائِد جيش تَحرير السودان عبد الواحِد النور، وناقَش مَعَهُ الحاجة إلى الانخِراط سِياسِياً مَع حُكومة السودان من أجل سَلام شامِل.

تأخير الانتقال

ونبه لوجود تأخيرات في عَملية الانتقال، والأهم من ذلك، أنَّ تشكيل مجلِس تَشريعي انتقالي شامِل وتَمثيلي يَضُم على الأقَل «40%» من مُشارَكة الإناث لم يَتَحقَّق بّعد.

واعتبر أنَّ الإحياء الأخير لِذِكرى القَمع العَنيف للاحتجاجات المُناهِضة لِلنِظام في 2019م والوفاة المأساوية لِشابَّين، سَلَّطَت الضوء على الاحباط المُتزايد مع التَوَقُّعات غَير المُحَقَّقة من الانتقال السياسي، بما في ذلك السَّعي لِتَحقيق العَدَالة والمُساءَلة.

وعبر بيرتس عن إنزعاجه لاستِمرار وُرود تَقارير عن انتِهَاكات حُقوق الإنسان ضِد النِساء والفَتَيات، بِما في ذلِك حَملات وسائل التَواصُل الاجتماعي التي تُحَرِّض على العُنف.

وأعلن استمرار «يونيتامس» في دَعم مَجموعات حُقوق النساء والحُكومة لِخَلق بيئة مُوَاتية لِلنساء لِيَعِشنَ آمِنات من الخَوف على سَلامَتِهِن ومُمارَسة حُقوقِهِن الكامِلة.

وحث بيرتس على الحِوار لِمُعالَجة الخِلافات والتَوَتُّرات بين السودان وإثيوبيا لِلحِفاظ على استقرار السودان. وقال إنَّ الحِوار والتَعاوُن هُما السَّبيل الوَحيد لِحَل هذه الخِلافات وُدِّياً.

وأُبَلِّغ بيرتس المجلس عن اتفاق حول إنشاء ما يسمونه مِنبَر السودان لِلتنمية الوَطنية كآلية تَنسيق بين الدول المانِحة الذي تَنوي الحُكومة إطلاقه الشهر المُقبِل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى