أخبار

السودان: قوة أمنية خاصة لتأمين الكوادر الطبية بجنوب دارفور

أعلنت حكومة ولاية جنوب دارفور، عن تشكيل قوة أمنية خاصة لحماية الكوادر الطبية بالمستشفى التعليمي، وذلك في أعقاب تكرار تعرض عدد من الكوادر الطبية للاعتداءات من مرافقي المرضى، خاصة من بعض منسوبي القوات النظامية.

الخرطوم:التغيير

وأكد والي الولاية، موسى مهدي، في تصريح لوكالة السودان للأنباء (سونا) أن قوات مشتركة من الشرطة، وقوات الشرطة العسكرية، وقوات الدعم السريع، باشرت مهمتها، أمس الثلاثاء، في عملية حماية الكوادر الطبية داخل مستشفى نيالا التعليمي بقيادة ملازم شرطة عباس عبدالله، وتعمل تحت إشراف إدارة المستشفى.

وأشار الوالي إلي أن تشكيل القوة جاء إنفاذا لإتفاقه مع اللجنة المفوضة من الأطباء والكوادر المساعدة في المستشفى بشأن تنفيذ أهم مطالبهم لرفع الاضراب.

وتعهد مهدي بمطالبة السلطة القضائية بشأن استعجال الفصل في القضايا المرفوعة من الأطباء في مواجهة عدد من المتهمين في الاعتداء علي الكوادر الطبية بمستشفى نيالا كأحد مطالب الأطباء.

وكشف الوالي عن إصدار أوامر ولائية وعقوبات صارمة من شأنها حماية الكوادر في المستقبل ووضع حلول جذرية لمشكلات الكوادر المساعدة والأطباء بصورة نهائية.

في الأثناء، أصدر الوالي، موسى مهدي، قرارات طوارئ جديدة تمنع حمل الأسلحة البيضاء. وتأتي هذه القرارات بعد ارتفاع معدل الطعن والقتل بواسطة السلاح الأبيض وسط الشباب والقصر.

واستثنى القرار الفئات العمرية ما فوق (45) سنة، وحدد غرامة (100) ألف جنيه، أو السجن (9) أشهر كعقوبات للمخالفين.

وفي ذات السياق، أصدر مهدي قراراً يمنع حركة المركبات غير المرخصة في الطرق “عربات البوكو حرام”.

وحدد القرار غرامات تصل إلى (300) ألف جنيه، أو السجن (9) أشهر، أو العقوبتين معاً. مشدداً على إنه وفي حال عدم وجود شهادة وارد، سوف يتم حجز ومصادرة المركبة مباشرة.

وكان الوالي مهدي قد دشن دفعة أولى من العربات لدعم قوات الشرطة بلغت (٢٠) عربة، كانت قد قُدمت  كمساهمة من قائد قوات الدعم السريع لتعزيز المنظومة الأمنية بالولاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى