أخباراقتصاد

السودان: «المركزي» يحدد شهراً ونصف الشهر لإنتهاء أزمة السيولة

أوضح مدير إدارة السياسات والبحوث ببنك السودان المركزي أن مشكلة السيولة بدأت تنحسر بعد توفير الأموال للمصارف.

الفاضل إبراهيم: التغيير: الفاضل إبراهيم

حدد البنك المركزي فترة لا تتجاوز شهر ونصف الشهر لإنتهاء ازمة السيولة للعملة المحلية بالمصارف.

وأكد مدير إدارة السياسات والبحوث والاحصاء مصطفي محمد عبد الله، مشكلة السيولة خاصة في الفئات الصغيرة ستتلاشى خلال “45” يوم.

ووقال خلال تنوير إعلامي حول مزادات النقد الأجنبي التي ينظمها البنك، اليوم الخميس، ان لديهم خطة لحل مشاكل السيولة في وقت وجيز.

وأشار إلى ان المشكلة بدأت تنحسر حاليا بعد توفير السيولة من قبل البنك المركزي للمصارف.

ولفت إلى وجود اتجاه لمراجعة التركيبة الفئوية للعملة.

وأشار عبد الله إلى ان بعض الشائعات تخلق هلع في سوق النقد الأجنبي.

وقال إن هنالك اشخاص يضاربون في الدولار بهدف الربح، وأكد ان هذه الممارسات ستجرم بالقانون وفقا للائحة تنظيم النقد الأجنبي.

وقال نسعى لإيقاف هذه الممارسات وان يكون الطلب على الدولار حقيقي.

ووصف مدير إدارة السياسات سياسة توحيد العملة بالناجحة وقال: منذ تطبيق السياسة في “21” فبراير الماضي بلغت مشتريات البنوك “1.270” مليار دولار فيما وصلت المبيعات إلى “700” مليون دولار.

فيما توفر كميات كبيرة من النقد الأجنبي للبلاد خلال الفترة القادمة، وذلك بعد يوم “30 يونيو القادم التاريخ المحدد للإعلان عن إعفاء ديون السودان من قبل صندوق النقد الأجنبي.

يُشار إلى ان هنالك شكاوى كثيرة بخصوص عدم توفر العملة المحلية في المصارف خاصة خلال فترة ما بعد عطلة عيد الفطر.

فيما رفض كثيرون استلام الفئات الصغيرة من البنوك خاصة الـ “10” و “20” جنيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى