أخباراقتصاد

تقرير لشبكة الإغاثة: ١٦٪؜من السودانيين يعانون من انعدام الأمن الغذائي

بحسب تقرير لشبكة الإغاثةفإن  ١.٨ مليون سودانياً من جملة٧.٣ مليون سوداني في وضع انعدام الأمن الغذائي.

التغيير: وكالات

في تقرير تحليلي أصدرته شبكة الإغاثة أن ١٦٪؜ مِن سكان السودان يعانون من انعدام الأمن الغذائي، مع التوقع بزيادة النسبة إلى ٢١٪؜ بحلول شهر يونيو

وبحسب التقرير فإن سكان شمال دارفور، غرب دارفور، شمال كردفان، غرب كردفان ، جنوب كردفان، القصارف، وسط وشرق دارفور هم الشرائح السكانية الأكثر  تأثراً بهذه الأزمة.

الإنعكاسات على الشرائح الأكثر تأثراً بالأزمة:

خلال الموسم الجاف، اي بين الزراعة والحصاد، حيث تكون فرص العمل نادرة وكذلك الدخل يكون ضعيفاً، يُتوقع ان تصل نسبة انعدام الأمن الغذائي إلى ٢١٪؜.

وفي خلال هذه الفترة، تضطر العوائل لتخطي الوجبات الغذائية .

يكون في هذا الموسم تأثيرات كبيرة على حياة هذه العوائل، خصوصاً النساء الحوامل والأطفال.

بالرغم من أن ١٦٪؜ مِن السودانيين يعانون من انعدام الأمن الغذائي؛ فقد ذكر التقرير ان الشرائح المصنفة في اوضاع الأزمة والطوارئ لم تتغير.

ومع ذلك ، فقد ازدادت حدة انعدام الأمن الغذائي، مع زيادة بنسبة ٥٪؜ مِن السكان ضمن تحليل التصنيف الدولي  لدرء العدوى ومكافحتها.

وارجع هذا الأمر إلى موسم الجفاف وتأثيره على السكان، والصراعات الأهلية.

بجانب ونقصان فرص العمل، الأمر الذي ادى إلى ضعف القوة الشرائية، وارتفاع أسعار المواد الغذائية ، فضلاً عن التضخم.

وتُرجع هذه الإحصائيات لمعدلات التضخم العالية في السودان ، وكذلك تُرجع للنزوح الناجم عن الصراع الأهلي.

وكشف تقرير سابق نشرته منظمة” آر دبليو”في مارس الماضي أن غالبية اللاجئين وطالبي اللجوء في السودان يتم استضافتهم في أفقر المناطق.

حيث تكافح المجتمعات المضيفة بنفس القدر من أجل الموارد الشحيحة.

كما أعلن نفس التقرير أنه بحلول نهاية عام 2021 ، سيعيش أكثر من 1.14 مليون لاجئ في السودان.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع ، ارتفع معدل التضخم في السودان بمقدار 21.36 نقطة ، ليرتفع التضخم إلى 363.14٪.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى