أخبار

حمدوك: معالجة أزمة النزوح تعتبر مفتاحاً للأمن والاستقرار بجنوب السودان

أكد رئيس مجلس الوزراء السوداني، رئيس الدورة الحالية للإيقاد، عبد الله حمدوك، استمرار العمل لقيام مؤتمر النازحين الخاص بدولة جنوب السودان، تحت قيادة السودان ودولة جنوب السودان بمشاركة دولية، موضحاً أن معالجة مشكلة النزوح تعتبر مفتاحاً للأمن والاستقرار بجنوب السودان. 

الخرطوم:التغيير

جاء ذلك لدى لقائه، الأربعاء، بمقر إقامته بفندق بيراميدز، في جوبا عاصمة دولة جنوب السودان، نائبة رئيس جمهورية جنوب السودان، ربيكا قرنق.

وبحث اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين، وناقش اللقاء استراتيجية معالجة النزوح وعودة اللاجئين والنازحين لجنوب السودان.

وأكدت نائبة الرئيس الجنوب سوداني، أن معالجة مشاكل النازحين بجنوب السودان واستدامة الأمن في المناطق التي دمرتها الحرب من أولويات عملها، موضحة أن هذا الأمر يتطلب توفير خدمات أساسية مثل المياه، الصحة، التعليم والاسكان، لمساعدة النازحين للاندماج في المجتمع والانخراط في العمل الزراعي وغيره.

وكشفت ربيكا قرنق، عن إعداد خطة لبناء قرى لعودة النازحين في جنوب السودان إبتداءً بثلاث ولايات تشمل أعالي النيل والاستوائية وجونقلي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى