أخبار

السودان يتجه لإنشاء مركز لعلاج «كورونا» بجهود محلية

مذكرة تفاهم بين الصحة والجيش والشرطة لإنشاء مركز لعلاج كورونا

وقع وزير الصحة، عمر النجيب،  بالعاصمة السودانية الخرطوم، يوم الخميس، على مذكرة تفاهم لإنشاء المركز القومي لعلاج كورونا.

الخرطوم:التغيير

ويقوم المركز بمشاركة، الخدمات الطبية بالقوات المسلحة، ووالخدمات الطبية للشرطة، ومستشفى سوبا الجامعي، والقطاع الخاص، بجانب متطوعين، على أن يكون تحت إشراف وزير الصحة، على أن تتشارك كل هذه الجهات في تشغيله.

وانعقد الاجتماع، بحضور وكيلة وزارة الصحة، ومدير الخدمات الطبية بالقوات المسلحة، ومدير الخدمات الطبية للشرطة، ومدير مستشفى سوبا الجامعي، وممثل للقطاع الخاص والمتطوعين.

وفصّلت المذكرة، بحسب بيان لوزارة الصحة، اليوم الجمعة، مهام وأهداف المركز لتقديم خدمة علاجية أولية وثانوية متميزة لمرضى كورونا، وتوفير بيئة التدريب للكوادر في مجال معالجة وتطبيب كورونا. فضلاً عن احتواء  المركز على فريق بحث لإجراء التجارب السريرية، لتحسين التدخلات العلاجية و تقليل الوفيات.

ونصّ الاتفاق على عدد من المهام، فمهمة وزارة الصحة “الإشراف” على الشراكة، عبر المجلس الذي يشرف عليه الوزير، بتوفير الإمدادات الطبية لمتطلبات المركز حسب حسب الاحتياجات المطلوبة والسعة السريرية التشغيلية التي يتوافق عليها المجلس.

كما تم الاتفاق على الالتزام بالتسيير المالي الشهري الذي يتم الاتفاق عليه بعد إجازته من المجلس، وتوفير البروتوكولات العلاجية والمعايير الفنية للتشغيل، ووضع برامج التأهيل والتدريب التي تشجع مشاركة الكادر الطبي و المساعد بالعمل بالمركز.

 

أدوار الجهات المختلفة

 

أما ولاية الخرطوم، فمن بين مهامها،  الإشراف الفني المباشر على المركز، وربط المركز بالمراكز الأولية والثانوية الأخرى عبر الآلية المشتركة لوحدة تشغيل مراكز العزل بالولاية.

على أن تكون مهام الخدمات الطبية بالقوات المسلحة وقوات الشرطة، المساهمة في توفير الدعم المالي واللوجيستي للمركز عبر المؤسسات الصناعية للقوات النظامية، والمساهمة بتوفير النقص في الكوادر و بعض معينات العمل حسب الاتفاق.

أما دور مستشفى سوبا الجامعي، يتمثل في تسليم المباني والمعدات التي يتم الاتفاق عليها كعهدة للإدارة التي يسميها المجلس لتشغيل المركز، وتسهيل مهام إدارة المركز، وترشيح كوادر للعمل بالمركز من كوادر صحية طبية أو المساعدة حسبما يتم الاتفاق عليه.

وبالنسبة لممثلي القطاع الخاص والمتطوعين، فتنحصر مهامهم في: “توفير خزان أوكسجين للمستشفى، توفير التمويل عبر الشركاء لاستكمال شبكة الاكسجين بالمركز للطوابق الأخرى، تحريك الشركاء والممولين لإنشاء مراكز أخرى للمعالجة الأولية لكورونا، وتقديم دعم لوجستي و إداري مستمر للشراكة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى