أخبار

بنسودا تبحث في السودان تسليم البشير ورفاقه للجنائية الدولية

وصلت فاتوا بنسودا، مدعية المحكمة الجنائية الدولية، إلى السودان، قبل إسبوعين فقط من مغادرة مكتبها بلاهاي.

الخرطوم: التغيير

وصلت المدعية العامة للمحكمة الجنائية، فاتو بنسودا، يوم السبت، إلى السودان في زيارة رسمية تستغرق أسبوعاً، ومقرر أن تقوم خلالها بجولة على إقليم دارفور.

وزارت بنسودا السودان، في أكتوبر 2020 لمناقشة سبل التعاون بشأن محاكمة قادة النظام البائد المطلوبين للمحكمة.

وانخرطت بنسودا بمجرد وصولها للخرطوم في زيارات مع المسؤوليين السودانيين، شملت حاكم إقليم دارفور، مني أركو مناوي.

وقال مناوي في تغريدة على تويتر، إن ابرز اهتمامات بنسودا هي “تسليم المطلوبين في سجن كوبر بأعجل ما يكون”.

بجانب: “إسراع تسليم أحمد هارون بحكم ارتباطه بمحكمة كوشيب”.

ويخضع قائد مليشيا الدفاع الشعبي، علي عبدالرحمن كوشيب للمحاكمة أمام قضاة لاهاي بشأن 31 تهمة تشمل الإبادة الجماعية بإقليم دارفور.

وسلّم كوشيب نفسه لقضاة المحكمة عبر سلطات إفريقيا الوسطى التي وصلها متسللاً من إقليم دارفور المجاور.

وأصدرت المحكمة مذكرات توقيف حمراء بحق رأس النظام البائد عمر البشير، وقادة بارزين من ضمنهم عبد الرحيم محمد حسين، وعبد الله بندة، علاوة على كوشيب وهارون.

وارتكب نظام المخلوع البشير فظائع وانتهاكات جسيمة بإقليم دارفور في الفترة من 2003 إلى 2008 شملت الإبادة، والاغتصاب، والتشريد القسري.

ونص اتفاق جوبا الموقع مع الحركات المسلحة، على تسليم المخلوع إلى قضاة لاهاي.

بيد أن رئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول ركن البرهان، قال إن المحكمة الجنائية الدولية لم تطالب بتسليم البشير ولكنها تطالب بمحاكمته.

وأشار إلى أن قضاة لاهاي لا يمانعون محاكمة البشير سواء داخل البلاد، أو في أي مكان آخر يجري الاتفاق عليه.

ويحاكم القضاء المحلي البشير، و27 من رجالاته، بتهمة الإنقلاب على النظام الدستوري، وهي تهمة تصل العقوبة فيها إلى الإعدام.

وقال البشير في آخر جلسات المحكمة إنه لا يخشى الجنائية الدولية.

وأضاف: “الجنائية أحسن لينا من الظروف الحالية”

وأنهى المخلوع عقوبة الإحالة إلى دار إصلاح مكث فيها لعامين، عقب إدانته بتهمة الفساد والإتجار بالعملات، وذلك جراء تجاوزه سن السبعين عاماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى