أخبار

إثيوبيا تؤكد عدم نيتها الإضرار بالسودان ومصر من خلال سد النهضة

أكدت إثيوبيا عدم نيتها الإضرار بالسودان ومصر من خلال بناء سد النهضة.

التغيير: وكالات

أجرى وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي سيليشي بيكيلي، الخميس، محادثات مع رئيس جنوب السودان سلفا كير.

ونقل الوزير الإثيوبي لرئيس دولة جنوب السودان رسالة من رئيس وزراء بلاده، آبي أحمد.

وبحسب وكالة الأنباء الإثيوبية، فقد تناولت المحادثات الخلاف الحدودي المستمر بين السودان وإثيوبيا.

وكذلك الانتخابات العامة المقبلة في إثيوبيا، من أجل تعزيز العلاقات التاريخية بين البلدين، إضافة إلى إنشاء سد النهضة.

وقال وزير الري الإثيوبي إن بلاده لا تريد الإضرار بدول المصب مصر والسودان من خلال بناء سد النهضة.

وأضاف: “بدلا من ذلك، ستركز إثيوبيا على تنميتها”، كما أطلع الوزير الرئيس سلفا كير على الانتخابات الوطنية المقبلة.

وقال إن الاستعدادات جارية لإجراء الانتخابات بطريقة ديمقراطية، فضلا عن أن الحكومة تعمل على حل النزاعات في مختلف أنحاء البلاد.

ويشكل سهد النهضة المبني في شمال غرب إثيوبيا بالقرب من الحدود مع السودان على النيل الأزرق، مصدر توتر بين الدول الثلاث منذ وضع حجر الأساس له في أبريل 2011.

ويتوقع أن يصبح سد النهضة أكبر مصدر لتوليد الطاقة الكهرومائية في إفريقيا بقدرة متوقعة تصل إلى 6500 ميغاوات.

ويطالب السودان ومصر، بضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم قبل البدء في عملية الملء الثاني لسد النهضة في يوليو المقبل.

ويقول السودان، إنه لجأ لعرض الوساطة الرباعية، والتي وافقت عليها مصر بعد فشل الجولات السابقة في الوصول إلى اتفاق.

ويؤكد السودان أن نحو 20 مليون من مواطنيه يعيشون على النيل الأزرق، يواجهون الخطر، إذا ما تم تشغيل سد النهضة دون التوصل إلى اتفاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى