أخبار

السودان: أسرة لاجئ من جنوب السودان تشكو من تدهور صحته داخل المُعتقل

قالت أسرة لاجئ من جنوب السودان، مُعتقل في مدينة كوستي بولاية النيل الأبيض السودانية، أن حالته الصحية  قد تدهورت داخل السجن.

الخرطوم:التغيير

وكانت السلطات في ولاية النيل الابيض قد اعتقلت، وليم اودنق كول، قبل شهرين من الآن، بتهمة إحداث أعمال شغب وحرق قسم شرطة في مخيم الرديس للاجيئين.

وأكدت زوجة المُعتقل، أنجلينا مييك، في حديث لـ(راديو تمازج) على أن زوجها لا علاقة له بالأحداث التي وقعت في المخيم، بالإضافة إلى حادث حرق قسم الشرطة،

وأضافت انجلينا: “عندما اندلعت الأحداث كان متواجداً في المنزل، وتلقى اتصالاً هاتفياً يفيد بطعن أحد أقاربه، وعندما وصل موقع الحادث، وجد أن قريبة قد تم إسعافه، فعاد الى المنزل مباشرة، ومن ثم حضرت دورية شرطة وقامت باعتقاله من المنزل ولم نعلم عن مكانه إلا بعد 15 يوم”.

وأوضحت انجلينا، أن زوجها الذي شارف على قضاء 3 شهور في السجن منذ اعتقاله وترحيله إلى مدينة كوستي، يعاني ظروفاً صحياً بالغة التعقيد حالياً في السجن.

وفي ذات السياق، طالب الناشط المدني، صموئيل اكول، من السلطات في ولاية النيل الابيض بضرورة إطلاق سراحه فوراً.

وأضاف اكول، وهو لاجئ بذات المُخيم الذي حدثته به الأحداث، إن “قضية وليم هي عبارة عن استهداف لأنه كان رئيساً لمربع داخل المخيم بالإضافة إلى أنه مهتم بقضايا اللاجئين في المخيم ومُدافع عن حقوقهم”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى