أخبار

«مناوي» يؤدي اليمين الدستورية حاكماً عاماً لإقليم دارفور

يأمل السودان أن تسهم العودة إلى نظام الأقاليم في كسر حدة الصراعات بالولايات، وخفض الصرف الحكومي على مستويات الحكم المحلي.

الخرطوم: التغيير

أدى رئيس حركة تحرير السودان مني اركو مناوي، اليوم الإثنين، اليمين الدستورية حاكما عاماً لأقليم دارفور.

وجرت مراسم اداء اليمين الدستورية بالقصر الرئاسي بالخرطوم، أمام رئيس مجلس السيادة الانتقالي، عبد الفتاح البرهان، بحضور رئيس الوزراء، عبدالله حمدوك، والنائب العام المُكلف.

وفي مطلع مايو الماضي، أصدر رئيس الوزراءالسوداني، عبد الله حمدوك، قراراً بتعيين رئيس حركة جيش تحرير السودان، مني أركو مناوي، حاكماً عاماً لإقليم دارفور.

وتحول السودان من حكم الأقاليم إلى نظام الولايات في حقبة النظام المباد.

ويضم إقليم دارفور 5 ولايات هي شمال دارفور، وجنوب دارفور، وشرق دارفور، وغرب دارفور، ووسط دارفور.

ويأمل السودان أن تسهم العودة إلى نظام الأقاليم في كسر حدة الصراعات بالولايات، وخفض الصرف الحكومي على مستويات الحكم المحلي.

ووقعت الحكومة الانتقالية، ومكونات الجبهة الثورية على اتفاق سلام تاريخي في عاصمة دولة جنوب السودان جوبا في أكتوبر 2020.

ويعد مناوي أحد أبرز قادة النضال المسلح ضد نظام المخلوع البشير في دارفور.

في المقابل، تعد حركة جيش تحرير السودان بقيادة مناوي، أحد أهم الفصائل المسلحة بالإقليم الواقع غربيّ السودان.

وعمد نظام المخلوع البشير إلى كسر شوكة الحركة، بجرها إلى توقيع اتفاق سلام ذو طابع ثنائي، عاجز عن بسط الأمن في دارفور.

ووقع مناوي في العام 2006 على اتفاق سلام مع النظام البائد (اتفاقية أبوجا).

وشغل في تلك الفترة منصب مساعد البشير، قبل أن يعود إلى التمرد جراء التهميش وعدم الإيفاء بالعهود.

ويعرف عن مناوي صراحته المفرطة، وطرحه لأراءه بصورة قد تكون صادمة لدى كثيرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى