أخباراخبار دولية

هبوط اضطراري لطائرة نائبة الرئيس الأمريكي بسبب عطل فني

هبطت طائرة تقل نائبة الرئيس الأمريكي كمالا هاريس اضطرارياً في أول رحلة خارجية لها إلى غواتيمالا، بعد تعرضها لعطل فني بعد إقلاعها بوقت قصير.

التغيير- وكالات

اضطرت طائرة تقل نائبة الرئيس الأمريكي كمالا هاريس، الأحد، للعودة إلى قاعدة أندروز الجوية المشتركة بسبب عطل فني.

واضطرت الطائرة التي كانت تقل كامالا هاريس في أول رحلة خارجية لها إلى غواتيمالا للعودة والهبوط بعد وقت قصير من إقلاعها.

وأكدت هاريس للصحفيين بعد خروجها من الطائرة التي هبطت في قاعدة أندروز الجوية قرب واشنطن، أنها بخير.

وقالت طبقاً لما نقلته وكالات أنباء: «قمنا جميعا بتلاوة صلاة صغيرة، لكننا في حالة جيدة».

وفي السياق، قالت كبيرة المستشارين والمتحدثين باسم هاريس، سيمون ساندرز، إن نائبة الرئيس ستستخدم طائرة أخرى في رحلتها إلى غواتيمالا بسبب مشكلة فنية، ولا يُتوقع حدوث تأخير كبير في برنامج رحلتها.

وأضافت: «إنها مسألة فنية. لا توجد مخاوف كبيرة تتعلق بالسلامة».

وأشار صحفي كان على متن الطائرة، إلى سماع صوت غير عادي عند اقلاع الطائرة المعروفة باسم «إير فورس تو»، لكنه قال إن الهبوط كان طبيعياً بشكل تام.

وستزور كمالا هاريس، غواتيمالا والمكسيك هذا الأسبوع حاملة رسالة أمل الى منطقة ضربها «كوفيد- 19»، ولمعالجة الأسباب الجذرية للهجرة من المنطقة، إحدى القضايا الشائكة التي تواجه البيت الأبيض.

ويسافر مع نائبة الرئيس، نائب رئيس سكرتارية هاريس مايكل فوكس، ومستشارة الأمن القومي نانسي ماكلداوني، والمستشار الخاص في وكالة الأمن القومي مازن الفقيه، إلى جانب ساندرز.

ويجيئ ذلك بعد أن دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن في مارس نائبته كمالا هاريس إلى تولي جهود الإدارة لوقف تدفق المهاجرين الذين يسعون إلى الدخول إلى الولايات المتحدة على الحدود الجنوبية.

وعمل البيت الأبيض على تشكيل شراكات مع المكسيك ودول المثلث الشمالي بهدف معالجة الأسباب الجذرية التي أدت إلى زيادة الهجرة على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى