أخبار

يوثق للثورة.. إطلاق كتاب «السودان السنة صفر»

جمع أعمال «15» باحثاً سودانياً وفرنسياً

أُطلق في العاصمة السودانية، كتاب جديد يوثق للثورة السودانية التي أطاحت بالرئيس المخلوع عمر البشير بمشاركة باحثين من السودان وفرنسا.

التغيير – الخرطوم: علا الدين موسى

أطلق مركز الدراسات الاقتصادية والقانونية والاجتماعية والتوثيق «CEDEDJ» بالخرطوم، والمعهد الفرنسي الإقليمي بالسودان والسفارة الفرنسية، كتاب «السودان السنة صفر»، الذي يوثق للثورة السودانية، بالصورة والقلم.

وأطاحت ثورة شعبية بالرئيس عمر البشير في أبريل 2019 عقب ثلاثة عقود قضاها في الحكم.

وقال مدير المعهد الفرنسي فابريس مونجيا، في مؤتمر صحفي، اليوم الإثنين، إن الكتاب يجمع أعمال خمسة عشر باحثاً سودانياً وفرنسياً بصور تم التقاطها بواسطة خمسة عشر مصوراً سودانياً.

وأضاف: “سيصدر الكتاب يوم 13و 14 يونيو في صالة وعرض المعهد، الفرنسي الإقليمي بالسودان.

ونوه إلى الإصدار سيكون مصحوباً بمعرض للصور المأخوذة من الكتاب، وسيظل متاحاً بالخرطوم حتى السابع من أغسطس المقبل.

ومن المقرر أن يجري بعدها انتقال المعرض لخمس مدن بالسودان هي «عطبرة، الأبيض، ود مدني، بورتسودان، نيالا».

وكشف مونجيا، عن إصدار نسخة عربية من الكتاب في النصف الثاني من عام 2021.

وعزا عدم طباعة النسخة العربية لجائحة كورونا، والظروف الاقتصادية التي يمر بها العالم.

وأقر فابريس، بوجود نواقص في الكتاب، قال إنه من الممكن أن يتم تداركها في الكتب والبحوث القادمة.

وكشف عن تقديم بلاده 20 منحة للشباب لإجراء بحوث في هذا المجال.

وأكد عدم تدخل المعهد أو السفارة الفرنسية في الكتاب، وأن الاعمال تم اختيارها بشفافية وحياد، دون إملاء من أحد.

واوضح أن المعهد الفرنسي بمجرد التواصل معه رحب بالفكرة، وتواصل مع السفارة الفرنسية التي أكدت دعمها على الفور حتى يتمكن هذا المشروع الجيد من رؤية النور.

وأشار إلى موافقة مدير دار النشر «سوليب»، أوليفيية كابون، على المشاركة في هذه المغامرة.

وتابع: خبرته ونصائحه واستثماراته المستمرة -كابون- اسفرت عن إنتاج عمل بجودة عالية.

مبيناً أن المصورة الفرنسية جولييت أغنيل التي لها مشاريع سابقة مع المعهد الفرنسي، لم تألوا جهداً بمساعدتها ونصائحها.

وكشف عن مشاركة مدير مهرجان آرل الفوتوغرافي، سام ستروتز، في مهمة استكشافية لإعداد معرض عن السودان.

وأشار فابريس إلى مشاركة الصحفية والكاتبة، هند مأدب، في تقديم قصائد جمعت عن الاعتصام.

من جهتها قالت مديرة مركز الدراسات الاقتصادية لويزا اوغانقو  إن الكتاب حاول التوثيق لثورة السودانية، ليس للماضي فقط،  وانما للحاضر والمستقبل.

وأشارت إلى أن المصورين تقدموا بأكثر من 2000 صورة، تم اختيار  150 صورة منها، وتم تنقيحها لاحقاً إلى 80 صورة ضمنت بالكتاب.

وأكدت ان الكتاب فيه تفاعل بين المصورين والكتاب واستطاعوا تقديم عمل مميزة لثوة السودانية.

وقالت إن الغرض من الكتاب هو السماح لعامة الناس فهم أفضل للثورة السلمية.

وأضافت:  “سيجد القراء والذين يعشقون الصورة الجميلة والفضولين شيئاً لإشباع معرفتهم بالسودان الذي لا يعرفه الكثيرون”.

سوليب

سوليب هي دار نشر مستقلة متخصصة في التاريخ، نشرت ثلاثة كتب عن السودان هي: «تاريخ وحضارة السودان من عصور ما قبل التاريخ حتى يومنا هذا، خمسون عاماً من الآثار الفرنسية في السودان، السودان السنة صفر» المخصص لاعتصام القيادة العامة 2019 وأول عمل من السلسلة الجديدة «السودان المعاصر».

وبدأت سوليب في الإعداد لطرح عدد من الأعمال ذات الصلة بتاريخ السودان القديم والمعاصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى