أخباراقتصاد

السودان «يحرر» أسعار الوقود

السودان: إلغاء أسعار الوقود والإعلان عن بيعه بتكلفة الاستيراد

قررت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي السودانية ، اليوم الثلاثاء ، إلغاء كافة أسعار الوقود (بنزين – جازولين).

الخرطوم:التغيير

 

وأشارت الوزارة إلى أن قرارها ، يأتي في إطار ما وصفته بسياسة الدولة الرامية لإصلاح الاقتصاد الوطني ، وتأسيس بنية تمكن مؤسسات الدولة ، والقطاع الخاص ، من التعامل مع مؤسسات التمويل الدولية.

كما وجه القرار ، بتكوين لجان متخصصة لدراسة كيفية توفير دعم مباشر لقطاعات الزراعة ، الكهرباء والمواصلات لتعويضها من عبء ترشيد دعم الوقود ، وفق ما نقلت وكالة السودان للأنباء ـ سونا.

وأعلنت الوزارة ، أنه وفق هذا القرار ، فإن عملية السعر تخضع لتكلفة الاستيراد والتي قالت إنها تشكل ، ما بين ٧١٪ إلى ٧٥٪ من سعر الوقود ، مضافاً إليها تكاليف النقل ورسوم الموانئ وضريبة القيمة المضافة وهامش ربح شركات التوزيع.

وقالت إن هذه التكاليف تشكل مجتمعة ، ما بين ٢٥٪ إلى ٢٩٪ من سعر البيع المستهلك.

وبحسب الوزارة ، فإن التكلفة الحالية ، قد حددت سعر لتر البنزين بواقع (٢٩٠) جنيهاً ، وسعر لتر الجازولين بواقع (٢٨٥) جنيهاً ، مشيرة إلى أن هذا السعر يخضع للمراجعة الدورية ، وفق السعر التأشيري للدولار.

ووفقاً للوزارة ، فإن السودان بعد تحرير الأسعار ، يعد  سادس أرخص دولة من أصل ٤٢ دولة أفريقية.

ولفتت إلى أن سعر الوقود في بعض دول الجوار يفوق ضعف التسعيرة المتوقعة ، وذلك لتضخم الضرائب المفروضة في معظم الدول الأفريقية.

 

قرار متأخر

 

وتعتقد وزارة المالية ، أن سياسة تحرير الوقود والتي قالت إنها أتت متأخرة جداً ،  كفيلة بإزالة العديد من التشوهات في الاقتصاد ، حيث تنفق الدولة حوالي مليار دولار سنوياً كدعم للمحروقات.

ونوهت إلى أن الدعم ، لا يستثني الطبقات المتوسطة والغنية ، عوضاً عن توجيهه للسند المباشر للقطاعات متدنية الدخل والمستحقة للدعم.

وأضافت “كما أن هنالك ثلاث شركات حكومية ذات انتشار جغرافي واسع ، تتنافس مع باقي شركات القطاع الخاص ، في شراء و توزيع الوقود للمستهلكين والمشاريع الزراعية”.

وهذه ليست المرة الأولى التي تعلن فيها الحكومة ، تحرير أسعار المشتقات البترولية  وفقاً لآلية السوق، وفي كل مرة تعزو الأسباب لما تصفه بإزالة تشوهات الاقتصاد السوداني.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى