أخبار

الشرطة السودانية تقر بتطور أساليب الجريمة وتؤكد إنهاء الظواهر «الدخيلة»

قالت إن هناك تهويل لبعض الأحداث

أقرّت الشرطة السودانية، بحدوث تطور في أساليب الجريمة بالبلاد، إلى جانب وجود ظواهر «دخيلة» مهددة للأمن والسلامة، وأكدت على إنهاء هذه الظواهر في القريب العاجل.

الخرطوم: التغيير

أكد الناطق الرسمي باسم قوات الشرطة السودانية اللواء شرطة حقوقي عمر عبد الماجد، قدرة الشرطة في بسط سيطرتها على مجمل الوضع بالبلاد.

وأقر بوجود حالات وظواهر دخيلة على المجتمع تهدد أمن وسلامة المواطن، وأن هنالك تطوراً كبيراً في أساليب الجريمة.

وشدد عبد الماجد خلال حديث تلفزيوني لبرنامج «كالآتي» بقناة النيل الأزرق، على أن الشرطة قادرة على التعامل مع هذه الظواهر بحسم تام.

ونوه إلى وجود تهويل وتضخيم ومبالغة لبعض الأحداث نسبة للانتشار السريع عبر وسائط التواصل الإجتماعي، حتى صورها البعض وكأنها انفلات أمني.

وطمأن عبد الماجد المواطنين، بانتهاء هذه الظواهر في القريب العاجل بشكل تام.

وفي السياق، ترّحم عبد الماجد على روح الفقيد د. مجدي ووالدته اللذين تم قتلهما في منزلهما من قبل لصوص.

وقال إنه تم القبض على المتهم الرئيسي في هذه الجريمة بعد هروبه لإحدى الولايات الطرفية ووجدت معه بينات ظرفية غاية في الأهمية ودامغة، بعد عمل كبير ومشترك مع كل وحدات الشرطة وجهاز المخابرات وشرطة الولايات.

يذكر أن الطبيب د. مجدي ووالدته قتلا في منزلهما بالعمارات في الخرطوم، بدايات شهر يونيو الحالي، قبل أن تضع السلطات يدها على متعلقات المجني عليه بحوزة الجاني وشريكه، بعد تكليف فريق مشترك لكشف ملابسات الجريمة.

وضم الفريق الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية، شرطة الولايات دائرة مباحث ولاية الخرطوم، بجانب جهود الأدلة الجنائية.

وأكد عبد الماجد، تواصل الحرب التي تقودها ادارة مكافحة المخدرات للقضاء على هذه الآفة المدمرة لعقول الشباب.

وترّحم على أرواح شهداء الواجب من الشرطة السودانية الذين تعرضوا للقتل في محلية الردوم بولاية جنوب دارفور.

ودعا الشباب لخوض المعركة مع الشرطة عبر التوعية والبعد عن هذه المزالق التي لها عواقب وخيمة على المجتمع بشكل عام.

وكانت قوات مكافحة المخدرات تعرضت في مايو المنصرم، لكمين من عصابات المخدرات أدى لمقتل «14» من منسوبيها وجرح آخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى