أخبار

قمة وزارية سودانية مصرية بشأن «سد النهضة» في الخرطوم اليوم

تنعقد بالخرطوم اليوم قمة سودانية مصرية حول قضية سد النهضة الإثيوبي مع اقتراب فترة الملء الثاني لبحيرة السد بشكل أحادي من جانب أديس أبابا، وينتظر تتفق الخرطوم والقاهرة على تنسيق جهودهما في هذا الملف.

الخرطوم: التغيير

ينتظر أن تُعقد بالعاصمة السودانية الخرطوم اليوم الأربعاء، مباحثات بين الجانبين السوداني والمصري على المستوى الوزاري، بشأن قضية سد النهضة الإثيوبي، تتزامن مع اقتراب الملء الأحادي الثاني للسد في يوليو المقبل.

وعلمت «التغيير» من مصدر دبلوماسي، أن وزيري الخارجية سامح شكري والموارد المائية والري محمد عبد العاطي، المصريان، سيصلان الخرطوم خلال اليوم.

وأوضح المصدر أن المسؤولين المصريين سينخرطا فور وصولهما في مباحثات مشتركة مع وزيري الخارجية مريم الصادق المهدي والري والموارد المائية ياسر عباس.

وحسب المصدر، فإن الخرطوم والقاهرة ستناقشان تنسيق جهودهما في ظل إصرار أديس أبابا على التخزين الثاني في الخريف الحالي.

وتتخوف كل من الخرطوم والقاهرة، من أن تتمكن أديس أبابا من التحكم في مياه النيل متى انتهت من مشروع السد العملاق.

ويحجز السد «74» مليار متر مكعب، وهي كمية مياه تعادل تقريباً حصة السودان ومصر السنوية في نهر النيل.

ويستند السودان ومصر في معارضتهما للسد، على اتفاقيات تُلزم إثيوبيا بالحصول على الموافقة، والمشاركة في المعلومات والتشغيل لأيّ من مشروعاتها المائية.

في المقابل، تقول إثيوبيا بعدم الزامية الاتفاقات التي جرى إبرامها في حقبة الاستعمار.

واستنكرت وزارة الخارجية السودانية في بيان سابق، مساعي إثيوبيا للتنصل عن الاتفاقيات السابقة.

وقالت إن ذلك يعني المساس بالسيادة الإثيوبية على إقليم بني شنقول، الذي انتقلت إليها السيادة عليه من السودان بموجب بعض هذه الاتفاقيات بالذات.

وتقيم إثيوبيا سد النهضة على الإقليم الذي فقده السودان جراء اتفاقية استعمارية في العام 1902م.

ومقابل أيلولة الإقليم لإثيوبيا، وضعت اتفاقية 1902م شرطاً بحصول إثيوبيا على موافقة السودان ومصر قبل إقامة مشروعات مائية على النيل.

وقبل أسابيع، دعت الولايات المتحدة الأمريكية، السودان ومصر وإثيوبيا، لاستئناف مفاوضات سد النهضة، في أول تحرك جاد ومباشر منذ تولي إدارة الرئيس الحالي جو بايدن، لرئاسة البيت الأبيض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى