أخبار

الشرطة السودانية تحرر 56 فتاة أجنبية من قبضة متجرين بالبشر

إثر معلومة توفرت للشرطة تحرك فريق ميداني وحدد هوية شاحنة على متنها 56 فتاة أجنبية نجح في توقيفها بمحلية القلابات الشرقية الحدودية.

الخرطوم: التغيير

حرّرت الشرطة السودانية 56 فتاة أجنبية من قبضة متجرين بالبشر بمنطقة (أم عدارة) بمحلية القلابات الشرقية بولاية القضارف شرقي البلاد.

وقال مدير الشرطة الأمنية بولاية القضارف خضر بابكر لـ (المكتب الصحفي للشرطة)، الأربعاء، إن العملية تمت إثر معلومات توفرت لهم.

وعلى إثرها تحرك فريق ميداني وحدد هوية الشاحنة وخط سيرها ونجح في توقيف الشاحنة المشتبه بها بمحلية القلابات الشرقية الحدودية.

وأوضح أنه عند تفتيش الشاحنة وجد على متنها 56 فتاة أجنبية من ضحايا الإتجار بالبشر.

ليتم على الفور القبض على سائق الشاحنة وعدد من المتهمين الآخرين واتخاذ الإجراءات القانونية في مواجهتهم بقسم شرطة منطقة دوكة.

ونوه إلى تدوين بلاغات تحت المادة 30 من قانون الجوازات والهجرة والمادة 5/7 من قانون الإتجار بالبشر الولائي لتقديمهم للمحاكمة.

ويعتبر السودان بأطرافه المترامية معبراً مثالياً للحالمين بعبور البحر الأبيض المتوسط وصولاً إلى أوروربا.

وتنشط عصابات الإتجار بالبشر في السودان منذ سنوات وغالبية ضحاياها من الإثيوبيين والإريتريين إلى جانب السودانيين أنفسهم.

ويضع الأفارقة والسودانيون الفارون من بلدانهم دولة ليبيا الواقعة شمالي البلاد هدفاً مرحلياً في رحلتهم للضفة الشمالية من المتوسط.

والتهم المتوسط على مدى سنوات آلالاف من المهاجرين غير الشرعيين.

وأطلق الاتحاد الأوروبي (عملية الخرطوم) بالتعاون مع السلطات السودانية ضمن مساعي الحد من الهجرة غير الشرعية.

لكن عقب انتقادات له أعلن الاتحاد الأوروبي إيقاف العملية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى