أخبار

جنوب كردفان تعلن الطوارئ وحظر التجوال بـ«قدير» وتطلب دعماً مركزياً

فرضت حكومة ولاية جنوب كردفان- غربي السودان- حالة الطوارئ وحظر التجوال ليلاً، بعد تجدّد نزاع أهلي بين مكونين قبليين في محلية قدير، ووصفت الأوضاع بالخطرة، وطالبت الحكومة المركزية بدعم الموقف الأمني بطائرة للإجلاء.

كادقلي: التغيير

أعلنت حكومة ولاية جنوب كردفان اليوم حالة الطوارئ وحظر التجوال ليلاً بمحلية قدير، على خلفية تجدد الاشتباكات والنزاع القبلي بين دار علي إحدى بطون الحوازمة وكنانة العريفات.

وأكد والي جنوب كردفان د. حامد البشير إبراهيم في تصريح صحفي للأجهزة الإعلامية، أن لجنة أمن الولاية ولجنة أمن محلية قدير ظلتا في حالة انعقاد واجتماع مستمر منذ اندلاع الأحداث التي بدأت عند الساعة الخامسة والنصف صباح اليوم.

وقال إن حكومة الولاية اتخذت عدداً من القرارات بإخلاء المنطقة المتنازع حولها من السكان، وتعد منطقة عسكرية للقوات النظامية، وإعلان حالة الطوارئ وحظر التجوال ليلاً بمحلية قدير من الساعة الخامسة مساء إلى السادسة صباحاً، بجانب منع الدراجات النارية ذات الإطارين، ومنع حمل السلاح في الأماكن العامة لغير الأجهزة الأمنية.

واضاف الوالي بأن اللجنة الأمنية قامت بإرسال قوات مشتركة لتعزيز الموقف وتهدئة الأوضاع التي وصفها بالخطرة خشية أن تتدخل أطراف أخرى مناصرة للبعض.

وناشد الأطراف المتنازعة بضبط النفس وإيقاف نزيف الدم والإقتتال.

وطالب الحكومة المركزية بدعم الموقف الأمني بطائرة للإجلاء، ونوّه إلى أنه حتى الآن لم يتم حصر الضحايا من الطرفين.

وكانت قد وقعت أحداث عنف بين القبيلتين في النصف الثاني من العام 2020م خلفت نحو «30» قتيلاً و«20» جريحاً من الجانبين.

وشهدت ولاية جنوب كردفان عدداً من الأحداث المماثلة على فترات متباعدة، دفعت في النهاية الحكومة إلى إعلان فرض حالة الطوارئ وحظر التجوال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى