أخباراخبار دولية

المجتمع الدولي يتضامن مع المهجرين قسراً في أمريكا الوسطى والمكسيك

قرّر المجتمع الدولي حشد جهوده لإيجاد حلول للنزوح القسري الذي يطال أمريكا الوسطى والمكسيك.

التغيير: وكالات

أعاد المجتمع الدولي تأكيد تضامنه مع المهجرين قسراً في أمريكا الوسطى والمكسيك ومع البلدان السبعة التي تشكل الإطار الإقليمي الشامل للحماية والحلول في المنطقة.

وذلك خلال اجتماع للتضامن مع المهجرين قسراً والمجتمعات المضيفة لها في أمريكا الوسطى والمكسيك.

وعقدت الحكومة الإسبانية السبت، اجتماعا بصفتها رئيسة لمنصة الدعم للإطار الإقليمي الشامل للحماية والحلول.

وأعلن رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، أن بلاده ستتبرع بمبلغ 6.3 مليون يورو (7.6 مليون دولار أمريكي) للفترة 2021-2022 .

وقال: ”إن الوضع حرج مع نزوح مليون شخص إضافة للواقع الذي يؤثر على النساء والأطفال بشكل خاص“.

وقد استضافت كوستاريكا الاجتماع الذي دعيت إليه 12 دولة متعاونة مع الاتحاد الأوروبي.

بجانب منظمات متعددة الأطراف ووكالات دولية وبنوك التنمية والقطاع الخاص والمجتمع المدني، وذلك لمناقشة استجابة شاملة ومنسقة للنزوح في المنطقة.

وقال رئيس كوستاريكا كارلوس ألفارادو،: ”تعتبر تدفقات المهاجرين واللاجئين حقيقة واقعة في منطقتنا.

وأكد على أن هذا النهج يتطلب عملاً مشتركاً وتضامنياً عاجلاً.

بالإضافة لإجراءات عامة واستراتيجية بالتحالف مع المنظمات الدولية والدول الشريكة والقطاعات المدنية التي تقدم حلولاً للأسباب التي تولد هذه التدفقات.

وقد كررت غواتيمالا التزام الدول الأعضاء بمواصلة تنفيذ خطط عملها الوطنية الهادفة إلى تعزيز أنظمة اللاجئين.

بجانب تلبية احتياجات الحماية الفورية والمستمرة للمهجرين ودعم البلدان المضيفة والمجتمعات في إيجاد حلول دائمة لهم.

وقال رئيس غواتيمالا، أليخاندرو جياماتي: ”تم تطبيق حلول قصيرة المدى لمعالجة الهجرة غير النظامية، وذلك لوقف تحرك المهاجرين بطرق مختلفة، بل تم تجريمهم“.

وتابع: ”دعونا نراهن على حل أفضل: تحقيق الازدهار“.

من جانبه، شجع المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، على استمرار التعاون.

وقال: ”إن الأزمة في أمريكا الوسطى والتي أجبرت أكثر من مليون شخص على الفرار هي أزمة إنسانية من حيث تأثيرها، وهي ذات صلة بالأمن والتنمية من جذورها“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى