أخباراخبار دولية

رغم اتفاق الهدنة.. الجيش الإسرائيلي يقصف قطاع غزة

على الرغم من الاتفاق على الهدنة، استهدفت طائرات حربية إسرائيلية، فجر الأربعاء، موقعاً تابعاً لفصائل المقاومة الفلسطينية بمدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة.

الخرطوم:التغيير

وقالت وسائل إعلام تابعة للفصائل الفلسطينية، إن الطيران الإسرائيلي هاجم معسكراً للتدريب في القطاع. فيما أشارت مصادر إلى أنه تم استهداف الموقع بصاروخ من طائرة استطلاع، ثم تكرر استهدافه بطائرة حربية.

الجدير ذكره أن هذه هي الضربة الإسرائيلية الأولى في القطاع منذ وقف إطلاق النار الذي أنهى 11 يوما من القتال في الشهر الماضي.

وأوضحت مصادر أمنية لوكالة، فرانس برس، أنّ الطائرات الحربية الإسرائيلية قصفت موقعين للتدريب تابعين لكتائب، عزّ الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، أحدهما في مدينة خان يونس في جنوب القطاع والآخر جنوبي مدينة غزة، في حين لم يتم التبليغ عن وقوع إصابات.

وجاءت هذه التطورات في أعقاب إصابة 87 فلسطينياً في مواجهات مع الشرطة الإسرائيلية بعد اندلاع اشتباكات في القدس.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد اعلنت، مساء الثلاثاء، انتهاء مسيرة الأعلام دون حوادث كبيرة، وفق تعبيرها.

وقامت السلطات الإسرائيلية بتغيير مسار التظاهرة لتجنب البلدة القديمة للقدس، فيما انتقل متظاهرو اليمين الاستيطاني في القدس من باب العامود إلى باب الخليل.

وأكدت المعلومات حينها أن هناك 5 آلاف متظاهر إسرائيلي في القدس يحيط بهم 2500 عنصر أمني، فيما تم تغيير مسار إقلاع وهبوط الطائرات في مطار تل أبيب.

الجدير بالذكر إن الفصائل الفلسطينية، التي وصفت المسيرة بأنها استفزاز، كانت دعت إلى “يوم غضب” في غزة والضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل.

وفي الأثناء،قال رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، على تويتر “نحذر من التداعيات الخطيرة التي قد تنتج عن نية قوة الاحتلال السماح للمستوطنين الإسرائيليين المتطرفين بالمضي قدما في مسيرة الأعلام في القدس المحتلة”.

من جهته، دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس الفلسطينيين للتدفق على البلدة القديمة للتصدي للمسيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى