أخباراخبار دولية

البريطاني كريم خان يتولى منصب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية

تولى المحامي البريطاني كريم خان، يوم الأربعاء ، منصب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، خلفاً الغامبية فاتو بنسودا.

التغيير: وكالات

وتعهد خان بتحسين أداء المحكمة ، عبر إحالة القضايا ذات الحجج القوية فقط ، للمحاكمة.

ويواجه خان، وهو ثالث شخص يتولى المنصب، للمحكمة التي تأسست في عام 2002،  تحديات كثيرة ، في وقت تتعرض فيه المحكمة لضغوط سياسية هائلة.

وتنظر المحكمة ، عدداً من القضايا الحساسة ، بما في ذلك قضايا في فلسطين المحتلة، وأفغانستان ، وتم استهداف أعضاء مكتب المدعي العام شخصياً بعقوبات مالية خلال فترة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب.

وفي عهد ترامب، عارضت واشنطنالمدعية السابقة، فاتو بنسودا،  عندما قررت النظر في مزاعم ارتكاب جرائم الحرب في أفغانستان ، بما في ذلك اتهامات موجهة للقوات الأمريكية، وجرائم في فلسطين.

وبعد تولي جون بايدن رئاسة الولايات المتحدة، أُسقطت العقوبات، لكن المعارضة الأمريكية والإسرائيلية للمحكمة لا تزال قائمة.

أدى خان اليمين وأقسم على القيام بدوره بشرف ونزاهة، في ولاية مدتها تسع سنوات، وذلك في حفل أُقيم في مدينة لاهاي الهولندية، مقر المحكمة.

وقال خان ، إن إحدى مهامه الرئيسية ، ستكون تحسين الأداء في مكتب المدعي العام.

 

إدانة خمسة أفارقة

 

ومنذ تأسيسها في 2002، أصدرت المحكمة قرارات إدانة ضد خمسة أشخاص بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، جميعهم قادة ميليشيات في أفريقيا، من الكونجغو الديمقراطية ومالي ويوغندا، وتراوحت الأحكام الصادرة بالحبس بين تسع سنوات و30 سنة.

وأسقط المدعون ثلاث قضايا رئيسية على الأقل، أو فشلوا في جمع الأدلة في قضايا أخرى بما يكفي للمضي قدماً في إجراءات المحاكمة.

وقال خان: “بدء التحقيقات الأولية وطلب الإذن أو بدء التحقيقات مجرد بداية، لكن كما نقول باللغة الإنجليزية، فإن القيمة الحقيقية للشيء تظهر بالتجربة”,

وأضاف: “لا يمكننا التوسع بشكل كبير، لا يسعنا رفع سقف الطموحات مع عدم تحقيق سوى القليل جداً ، في كثير من الأحيان في قاعة المحكمة”.

وتجري المحكمة الجنائية الدولية، التي تعاني بالفعل من نقص الموارد ، تحقيقات شاملة في 14 حالة وتحقيقات أولية في ثماني حالات أخرى.

ويرث خان أيضاً تحقيقات مفتوحة في دول من بينها السودان، ميانمار والفلبين وأوكرانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى