أخبار

السودان يفتتح سجناً يسع «3600» نزيل لمحكومي قضايا الأسرة والطفل

دشن السودان اليوم، سجناً جديداً جنوبي العاصمة الخرطوم، لاستيعاب محكومي الولايات الذين صدرت بحقهم أحكام من محاكم الأسرة والطفل، وذلك ضمن سلسلة إفتتاحات للمدن الإصلاحية بالبلاد.

الخرطوم: التغيير

افتتح وزير الداخلية السوداني الفريق أول عز الدين الشيخ علي منصور، اليوم الخميس، سجناً بضاحية سوبا جنوبي العاصمة الخرطوم يسع لـ«3600» نزيل من الجنسين، مخصص لإستيعاب محكومي الولايات الذين صدرت بحقهم أحكام من محاكم الأسرة والطفل.

وأوضح مدير الإدارة العامة للسجون والإصلاح اللواء فيصل حاج عربي صالح بحسب المكتب الصحفي للشرطة، أن افتتاح سجن الولاية اليوم يأتي ضمن سلسلة الافتتاحات التي تمت للمدن الإصلاحية بالبلاد والتي شملت المدن الإصلاحية بولايتي النيل الابيض والقضارف.

وقال: «السجن الجديد مخصص لاستيعاب محكومي الولايات الذين صدرت بحقهم أحكام من محاكم الأسرة والطفل، وتم تجهيزه تجهيزاً كاملا، ويشتمل على صالات لممارسة الأنشطة الرياضية والثقافية والمشاهدة».

وأشار عربي إلى أن سجون ولاية الخرطوم شاركت في هذا الافتتاح بمعرض متكامل وجد الإشادة من وزير الداخلية ومدير عام قوات الشرطة اللذين أكدا دعمهم الكامل لأنشطة وبرامج الإدارة التي سيتم تنفيذها بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة.

وأعلن التزام منظمات المجتمع المدني المحلية والعالمية بتوفير الدعم لبعض الأنشطة والبرامج الخاصة بتدريب الفتيان والشباب في مجالات التدريب المهني والحرفي.

وفي يونيو 2020م افتتح مدير عام الشرطة السابق الفريق أول شرطة عادل محمد أحمد بشاير، مدينة البر الإصلاحية بولاية القضارف.

وفي يوليو 2020م افتتحت الشرطة السودانية مدينة النور الإصلاحية للسجون بمنطقة الحوطية في محلية ربك بولاية النيل الأبيض.

وأكد ية ممثل مدير عام قوات الشرطة يومها، أن المدن الإصلاحية للسجون التي تم إنشاؤها مؤخراً بعدد من الولايات تأتي في إطار الاهتمام بالنزيل وتوفير الحقوق والواجبات الخاصة بتهذيبه وإصلاحه وفق معايير المنظمات الأممية لحقوق الإنسان.

وذكر أن فكرة إنشاء هذه المدن جاءت بهدف تخفيف الضغط على السجون القومية.

وأوضح أن المشروع بدأ كمرحلة أولى بأربع مدن هي مدينة الهدي بأم درمان ومدينة البر بولاية القضارف ومدينة النور بولاية النيل الأبيض ومدينة الخير بولاية جنوب دارفور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى