أخبار

موكب بالسيارات في نيالا أكبر مدن دارفور لترسيخ الإيمان بالتنوع

سيّر شباب بمدينة نيالا، عاصمة ولاية جنوب دارفور ، غربي السودان ، موكباً بالسيارات ، في مبادرة لنبذ الاصطفافات الإثنية والعنصرية ، التي ظل يعاني منها الإقليم الذي أنهكته الحرب.

الخرطوم:التغيير

واختار المبادرون ، وهم أشخاص متنوعون، بينهم رجال شرطة ، شعار “وطن يسع الجميع”، كعنوان أشمل لتحركهم المناهض ، للعيش في أتون الصراعات الموروثة.

وطاف موكب السيارات ، يوم الأربعاء ، أنحاء المدينة المختلفة للمناداة بحياة ، تتسق مع التغييرات الجذرية التي أحدثتها ثورة ديسمبر في البلاد.

وتشير إحصاءات غير رسمية ، إلى أن مدينة نيالا ، تبعد مسافة نحو 1200 كلم غربي الخرطوم ، تعد ثاني أكبر مدن البلاد ، من حيث الكثافة السكانية.

وتعرف المدينة والتي تعد مركزاً تجارياً هاماً، وتربطها السكة حديد، بالعاصمة الخرطوم، تنوعاً سكانياً وثقافياً، لا يستثني الأقليات الدينية والعرقية.

 

وطن يسع الجميع

 

شعار “وطن يسع الجميع”، شمل بجانبه شعرات أخرى،  مثل: “نتقبل بعض”، “كلنا أهل”، “حياة الإنسان فوق كل اعتبار”، “كل أجزائه لنا وطن”، “نخت أيدينا مع بعض”، وغيرها من الشعارات التي تدعو للتوافق وتجاوز الشقاق.

وحظي موكب السيارات الداعي، إلى إنهاء العنصرية والجهوية، وكل أشكال التمييز، بتفاعل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي السودانية.

وعد مدونون الموكب، خطوة في طريق التعافي الاجتماعي، مشيرين إلى أن مثل هذه المبادرات تؤدي دوراً مركزياً، في تحقيق السلم وترسيخ ثقافة السلام، في إقليم يتطلع الملايين من سكانه، في إسكات صوت البندقية.

ولفت نظر بعض المدونين، جمال المدينة المكتسية بالخضرة، وشوارعها الرئيسة التي بدت نظيفة، في بلد يشهد صعوبات بيئية يكاد يرقى إلى أزمة.

وتأسس مدينة نيالا في أواخر القرن التاسع عشر، وظلت المدينة الثانية في الإقليم بعد مدينة الفاشر العاصمة التاريخية.

ولكنها ظلت تحظى باستقلالية كبيرة، وظلت تنمو على مدى سنوات، قبل أن تتأثر بالحرب مثل مدن ومناطق دارفور الأخرى.

وتستضيف المدينة، كلمة، أكبر معسكرات النازحين بالإقليم، و4 معسكرات أخرى رئيسية يعيش فيها عشرات آلاف النازحين.

وفي مجال الرياضة، يمثلها نادي حي الوادي، في الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم، وقد تم اختياره في الموسم الحالي، لتثميل البلاد في بطولة الكونفدرالية الأفريقية للمرة الأولى في تاريخه منذ صعوده للدوري الممتاز.

جانب من الموكب تشارك فيه دورية شرطة، تصوير: محمد عيسى

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى