أخبار

السودان يبدأ تعبئة جزئية لخزان جبل أولياء

بدأت سلطات الري في السودان، تعبئة جزئية لخزان جبل أولياء، المُقام على النيل الأبيض، ضمن خطة احترازية من الاحتمالية الكبيرة لإقدام إثيوبيا على تعبئة سد النهضة بصورة أحادية.

الخرطوم: التغيير

أعلنت الإدارة العامة للخزانات بالسودان، يوم السبت، شروعها في إجراءات الملء الجزئي لبحيرة خزان جبل أولياء، وحتى نهاية الشهر المقبل.

ويقع خزان جبل أولياء على ضفاف النيل الأبيض، وعلى بعد 44 كلم جنوبيّ الخرطوم، وانشى في العام 1937 لحفظ حصة السودان من مياه النيل.

وقال مدير إدارة الخزانات، بوزارة الري والموارد المائية، م. معتصم العوض محمد، في تعميم صحفي، إن المناسيب سترتفع تدريجياً جنوب خزان جبل أولياء.

وأهاب بالقاطنين على جانبيِّ النيل الأبيض جنوب، وشمال الخزان، باتخاذ الحيطة والحذر حفاظاً على الأرواح والممتلكات.

التفريغ

وشرعت إدارة شؤون مياه النيل والخزانات بوزارة الري والموارد المائية، خلال شهر أبريل، في تفريغ خزان جبل أولياء.

وجاءت الخطوة بعد فيضانات مدمرة اجتاحت عدد من محليات ولاية النيل الأبيض، جنوبيّ العاصمة.

ونوهت الوزارة وقتذاك في تعميم صحفي،  إلى أن تفريغ الخزان سيؤدي لإرتفاع في المناسيب خلف الخزان، وخفضها أمامه.

فيضانات مفاجئة

وأعلنت سلطات ولاية النيل الأبيض، وسطيّ السودان، في أبريل، انهيار أكثر من 60 منزلاً، وتضرر مساحات زراعية واسعة، بمحلية الجبلين، جراء فيضان جديد لأحد أهم روافد نهر النيل.

وشهد السودان العام الماضي، فيضانات مدمرة، شردت أكثر من 250 ألف أسرة.

وشمل الفيضان مناطق (المخاضة وخور أجول والحديب بوحدة الجبلين الإدارية).

وتمّ إجلاء عشرات الأسر من مخافة انهيار منازلهم، بعدما غمرتها المياه بالكامل.

وقال أهالي متأثرين بالفيضان، أن مناسيب المياه تفوق معدلات الفيضان في مواسم الخريف.

وحلَّ الفيضان قبل أشهر من فصل هطول الأمطار بالبلاد في الفترة من (يونيو – أكتوبر).

تبعات سد النهضة

وتوقعت وزارة الري في وقتٍ سابق، انخفاض مناسيب النيل الرئيس والنيل الأزرق، طيلة ستة أشهر، جراء عمليات ملء خزان سد النهضة.

ويجري خلاف كبير بين السودان ومصر من جهة، وإثيوبيا من جهة أخرى بشأن ملء الخزان، دون التوصل لاتفاق ملزم.

وأعلنت وزارة الري اعتزامها ملء الخزان، تحسباً من نقص متوقع في إيرادات المياه جراء عملية تعبئة جديدة لسد النهضة الإثيوبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى