أخبار

معظمهم في أفريقيا والشرق الأوسط.. الغذاء العالمي يحذر من خطر الجوع على أكثر من 270 مليون

حذر برنامج الغذاء العالمي من أن أكثر من 270 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، معظمهم في إفريقيا والشرق الأوسط، يعانون من انعدام الأمن الغذائي الحاد، مع تعرض الملايين لخطر الموت جوعا، وفقا لما نقله موقع “فويس أوف أميركا”.

الخرطوم:التغيير: وكالات

وتقول الوكالة الأممية، إن عدد الأشخاص المعرضين لخطر المجاعة الوشيك ارتفع من 34 مليونا العام الماضي إلى 41 مليونا في العام الحالي.

ونبه المتحدث باسم برنامج الغذاء العالمي إلى أن أكثر من نصف مليون شخص يواجهون بالفعل ظروفا شبيهة بالمجاعة في كل من إقليم تيغراي الإثيوبي، ومدغشقر ، واليمن، بالإضافة إلى جنوب السودان.

من جهته قال المفوض السامي لشؤون اللاجئين، إن عدد النازحين بسبب الحروب والأزمات في العالم قد تضاعف خلال عقد من الزمن، ليتجاوز 82 مليونا.

وفي دوامة النزوح تتقاذفهم الحروب تارة والأزمات العالمية تارة أخرى وتتسع الدائرة والدوامة أضعافا مضاعفة.

وبالأرقام الرسمية الأممية، فإن عدد النازحين في عشر سنوات تجاوز 82 مليون نازح، ما اعتبرته الأمم المتحدة رقما قياسيا، رغم جائحة كورونا التي أغلقت الحدود بين الدول والدعوات الأممية لوقف إطلاق النار استمرت النزاعات في التسبب بنزوح الكثيرين.

ويبدو أن كوفيد 19 لم يكن له أي تأثير على بعض الأسباب الجذرية الرئيسية التي تدفع الناس إلى الفرار، فالحرب والعنف والتمييز ظروف استمرت بغض النظر عن أي شيء طوال فترة الوباء.

لذا فإن 2020 يشير إلى زيادة جديدة من 79 مليون و500 ألف لاجئ ونازح في التقرير السابق، إلى 82 مليون و400 ألف هذه المرة، بزيادة قدرها ثلاثة ملايين.

وبحسب الأمم المتحدة فإن هذه الزيادة وعلى مدى عقد كامل من الزمن قد تضاعفت لتصل لهذا الرقم.

وتشكل فئة الشباب ما نسبته 42% من النازحين، فيما تفيد تقديرات المفوضية أن نحو مليون طفل ولدوا كلاجئين بين عامي 2018-2020.

وتسبب الاقتتال أثيوبيا والسودان واليمن وأفغانستان إلى زيادة عدد النازحين بأكثر من مليون شخص العام الماضي، بحسب التقرير الأممي.

ودعت الأمم المتحدة وفي هذا الصدد قادة العالم إلى وضع خلافاتهم جانبا ووضع نهاية للنهج السياسي الأناني الذي تعتمده هذه الدول للحد من حركة النزوح التي تسببها النزاعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى