أخبار

قوى نداء السودان تبحث هيكلة «الحرية والتغيير» وإصلاح الفترة الانتقالية

أكدت قوى تحالف نداء السودان، سعيها لتحقيق أهداف الثورة وتحقيق السلام والعدالة وإصلاح الوضع الإنتقالي بإعادة بناء قوى الحرية والتغيير وهيكلتها لتشمل كل شركاء التغيير.

الخرطوم: التغيير

عقدت قوى نداء السودان، مساء السبت، اجتماعاً للمكتب القيادي برئاسة الأمين العام للنداء مني أركو مناوي، حاكم إقليم دارفور، وبحضور معظم مكونات النداء بدار حزب الأمة القومي بأم درمان.

ويُعد هذا الإجتماع هو الرابع للنداء مؤخراً، وتعمل قوى النداء على تنشيط الكتلة الأكبر في قوى الحرية والتغيير وبلورة رؤىًّ مشتركة تحقق إصلاح الحاضنة السياسية للفترة الإنتقالية.

وقال الأمين العام لحزب الأمة القومي الواثق البرير، إن نداء السودان يمثل أكبر كتلة في قوى الحرية والتغيير.

وأضاف بأن اجتماعاتها الأخيرة تهدف إلى بلورة رؤى وطنية تسهم في إصلاح الفترة الانتقالية، ومعالجة التحديات التي تواجهها، بجانب دعم عملية السلام.

من جانبه، أكد الأمين العام لنداء السودان مني أركو مناوي عقب الاجتماع، أن نداء السودان يعمل على تحقيق أهداف الثورة وتحقيق السلام والعدالة وإصلاح الوضع الإنتقالي، بإعادة بناء قوى الحرية والتغيير وهيكلتها لتشمل كل شركاء التغيير.

من جهته، أوضح عضو اللجنة الفنية لإصلاح قوى الحرية والتغيير عادل المفتي، أن إجتماعات النداء تأتي بالتوازي مع استمرار مبادرة حزب الأمة القومي لإصلاح قوى الحرية والتغيير والتي قطعت شوطاً بعيداً في تحقيق أهدافها بالتواصل مع معظم القوى السياسية، وتعمل على إنفاذها بعقد المؤتمر التأسيسي لقوى الحرية والتغيير قريباً.

وقال إن هذا الإجتماع يأتي لدعم المبادرة والعمل على تنشيط عمل نداء السودان.

وتعالت أصوات القوى السياسية مؤخراً بضرورة إعادة هيكلة وإصلاح تحالف الحرية والتغيير «الحاضنة السياسية للحكومة الانتقالية».

يذكر أن تحالف قوى نداء السودان جرى تكوينه في العام 2014م بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وضم قوى سياسية مدنية وعسكرية معارضة بهدف إيجاد حل للأزمة السياسية المستفحلة على عهد النظام البائد.

وتم انتخاب مني أركو مناوي أميناً عاماً للتحالف في مارس 2018م.

وكان التحالف قرر العام الماضي تكوين لجنتين لتطوير وتبني رؤية وخطوات واضحة لعملية الإصلاح التنظيمي والسياسي داخل الحرية والتغيير ونداء السودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى