أخبارثقافة

لجنة مهرجان الخرطوم للفيلم الوثائقي تعلن قيمة الجوائز والفئات

أطلقت لجنة مهرجان الخرطوم الدولي الأول للفيلم الوثائقي، أسماء أربعة من المخرجين على جوائز المهرجان الذي ينطلق يوليو المقبل، وكشفت عن قيمة الجوائز الأربع وفئاتها ونوعية المتنافسين فيها.

الخرطوم: التغيير

أعلنت اللجنة العليا لمهرجان الخرطوم الدولي الأول للفيلم الوثائقي، عن جوائز المهرجان الذي ينطلق يوم 7 يوليو المقبل بقاعة الصداقة في العاصمة السودانية الخرطوم.

وسمّت اللجنة الجائزة الأولى باسم المخرج الراحل جاد الله جبارة وتبلغ قيمتها المالية «750» الف جنيه.

والجائزة الثانية باسم المخرج إبراهيم شداد، وتبلغ قيمتها «600» ألف جنيه.

وخصصت اللجنة، الجائزة الثالثة للهواة، وهي باسم المخرج الراحل طارق فريجون، وتبلغ قيمتها «350» ألف جنيه.

فيما خصصت الجائزة الرابعة للتنافس بين طلاب كليات الإعلام والملتيميديا باسم المخرج عبد الرحمن نجدي، وتبلغ قيمتها «250» ألف جنيه.

يذكر أن المهرجان يأتي برعاية عضو مجلس السيادة الانتقالي، الناطق باسم المجلس محمد الفكي سليمان، ورعاية وزارة الثقافة والإعلام.

ويشتمل مهرجان الخرطوم على برامج مصاحبة وورش عمل وندوات، بالإضافة إلى فعاليات فنية وبازار وسوق للبيع المخفض المباشر للجمهور.

ويشار إلى أن اللجنة الفنية للمهرجان تواصل استقبال الأفلام المشاركة بالمسابقة في مقرها بصالون الإبداع للثقافة والتنمية بمدينة أم درمان-الملازمين- جنوب مستشفى المناطق الحارة.

وكان رئيس المهرجان صلاح حمد مضوي أكد لـ«التغيير» الأسبوع الماضي، أن التقديم مفتوح لجميع السودانيين في الداخل والخارج حتى يوم الخامس من يوليو المقبل.

وكشف عن فتح التقديم للمشاركة في المهرجان إلكترونياً لتسهيل العملية في ظل الظروف الاقتصادية المعقدة التي تعيشها البلاد.

وأشار إلى أن هنالك استفسارات من قبل الأشخاص الذين يريدون التقديم للمهرجان، بينهم إعلاميين.

وتوقع مضوي أن يجد التقديم للمهرجان إقبالاً كبيراً لعكس تميز السودان بحضارات وثقافات متنوعة وموارد وثروات طبيعية هائلة ، تستدعي تعريف العالم بها والترويج لها.

وكانت اللجنة أعلنت في وقت سابقٍ، عن تكوين لجنة مختصة لاستلام الأفلام المنافسة بصالون الإبداع للثقافة والتنمية بمدينة أم درمان.

وأكد مضوي أن اختيار الأفلام الفائزة سيخضع للتميز وللنظم والمعايير المعتمدة لاختيار الأفلام الوثائقية عالمياً، ورأى أن المهرجان يعتبر فرصة للتعريف بالسودان وتنوعه وحضارته وثقافته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى