أخبار

السودان: لجنة إصلاح الحرية والتغيير تشرع في خطوات المؤتمر التأسيسي

شرعت لجنة إصلاح قوى الحرية والتغيير- الحاضنة السياسية للحكومة السودانية، في تشكيل لجان فنية لوضع أوراق المؤتمر التأسيسي الذي توقعت انعقاده خلال فترة وجيزة.

الخرطوم: التغيير

أعلنت اللجنة الفنية لإصلاح قوى إعلان الحرية والتغيير، الشروع في تشكيل لجان متخصصة لوضع أوراق المؤتمر التأسيسي بغية طرحها على القوى السياسية وإجازتها بصورتها النهائية تمهيداً لانعقاد المؤتمر في فترة وجيزة.

وقالت إنها ستلتقي كل شركاء الفترة الإنتقالية وقوى الثورة لجمع الرؤى والأفكار حول إصلاح الفترة الانتقالية.

وأوضحت اللجنة في تعميم صحفي، الأحد، أنها التقت الأسبوع الماضي برئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان في إطار تواصل اللجنة مع شركاء الفترة الانتقالية وقوى الثورة لشرح مبادرة إصلاح الحرية والتغيير.

وأشارت إلى أن وفد اللجنة قدم تنويرا لرئيس مجلس السيادة حول المبادرة.

وأكدت حرصها على وحدة قوى الثورة وإصلاح الحاضنة السياسية لتلعب دورها الحقيقي في دعم الفترة الانتقالية وتحقيق أهداف الثورة.

وعبرت اللجنة عن إصرارها للعبور بالحرية والتغيير إلى ضفة القيام بمسؤوليتها عبر خطوات إصلاحها بعقد المؤتمر التأسيسي الذي شارفت خطوات ترتيباته على الاكتمال، وقد كان لقاءاً شفافاً وجيداً.

وفي ذات الإطار التقت اللجنة يوم الأربعاء الماضي برئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك.

ووصفت اللجنة اللقاء بأنه كان مثمراً وقيماً نوقشت من خلاله ذات الخطوات، وقدمت فيه شرحاً مفصلاً لخطوات الإصلاح المنشودة.

وقالت اللجنة إنها تلمست من خلاله اهتمام رئيس الوزراء بتوحيد قوى الثورة وحرصه على وجود قوى الثورة الحية وعلى رأسها لجان المقاومة لتكون جزءاً من آلية إتخاذ القرار في البلاد.

وكانت اللجنة الفنية عقدت مؤتمراً صحفياً الأسبوع الماضي، أقرت خلاله بأن الحرية والتغيير آلت لمربع غير محمود، وأضحت في خصومة مع الشارع السياسي، وهو ما انتبهت إليه القوى السياسية ونادت بإعادة هيكلتها.

وكانت الخلافات ضربت قوى الحرية والتغيير، بعد أن استضاف حزب الأمة القومي الشهر الماضي اجتماعاً توصل لتجميد عمل المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير، وإعادة تشكيل المكون المدني بمجلس السيادة الانتقالي، بالاضافة إلى الاستعداد لتولي رئاسة المجلس من المدنيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى